لإنقاذ المخيمات السورية.. الرابطة السورية لحقوق اللاجئين تُناشد الأمم المتحدة

ناشد رئيس الرابطة السورية لحقوق اللاجئين، مضر حماد الأسعد، أمس الأحد، المنظمات الدولية والأمم المتحدة والجامعة العربية، بضرورة التدخل السريع لإنقاذ المخيمات السورية، جرّاء العواصف المطرية التي ضربت مخيمات النازحين.
واعتبر الأسعد في بيان نشرته الرابطة السورية، أن المناشدة جاءت بعد تعرض معظم المخيمات لعاصفة مطرية اجتاحت المنطقة وأدت لتشكل السيول، وتلف عدد كبير من الخيام، وانتشار الأمراض والأوبئة مرتبطة بفعل البرد وانعدام مواد التدفئة وأدنى مقومات الحياة.
وتابع الأسعد قائلا: “نأمل من الجميع التدخل العاجل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه، وإيجاد الحلول الإيجابية التي تصب في تحييد النازحين عن المأساة في ظل ظروف التهجير والمعاناة الكبيرة على الصعيد الإنساني”.

وخلال الساعات الماضية، ضربت عاصفة مطرية قوية جميع المناطق السورية، وأثرت بشكل كبير على مخيمات الشمال السوري المحرر بالقرب من الحدود السورية التركية، والتي أسفرت عن إغراق المئات من الخيام.
ويحوي الشريط الحدودي السوري – التركي عشرات المخيمات لنازحين من حماة وحلب وإدلب، وتعاني ظروفا معيشية وخدمية غاية في السوء بسبب الاستجابة الضعيفة لحالهم في تلك البقعة الجغرافية.
وكان فريق منسقو الاستجابة لفت في بيان نشره على موقعه الرسمي، الجمعة، أن مياه الأمطار أدت إلى تضرر 23 مخيم شمال غرب سوريا، خلال الـ36 ساعة الماضية، تركزت معظمها في مخيمات “معرة مصرين ومركز إدلب والريف الغربي” لمحافظة إدلب.

زر الذهاب إلى الأعلى