تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

لإنهاء الحرب في إدلب.. مشاورات أمريكية لوقف التصعيد في سوريا

قالت المتحدثة الإقليمية باسم وزارة الخارجية الأميركية، جيرالدين غريفيث، أمس الأربعاء، إن الولايات المتحدة الأمريكية تجري مشاورات سياسية مع كافة الأطراف لإيجاد حل سلمي للأزمة في سوريا.
وأضافت غريفيث في تصريحات صحفية نقلتها قناة العربية، أن واشنطن تعمل على وقف التصعيد في سوريا بشكل كامل والحد من “الحرب الذي يشنها نظام بشار الأسد ضد شعبه”.
وفي الأثناء، قالت وزارة الخارجية الألمانية، في تغريدة هلى حساب مركزها الإعلامي على تويتر أن ‏الكل في مجلس الأمن يعرف من الذي يعرقل عمل اللجنة الدستورية في ‎سوريا وهو “النظام السوري”، وأن ألمانيا تواصل دعم الجهود وتدعو النظام السوري إلى التوقف عن العرقلة والمشاركة بشكل بناء، مطالبة روسيا من أن تستخدم نفوذها في دمشق.
وأعربت الخارجية أيضا ‏قلقها الشديد عن غارات جوية روسية وسورية على ‎إدلب، داعيةً السفير الألماني لدى الأمم المتحدة، هويسجين، روسيا وجميع الأطراف الأخرى المعنية لوقف أي عمل عسكري في إدلب.
وأكّد الخارجية أن ضرورة وقف إطلاق النار الكامل والفوري والمستدام على الصعيد الوطني معتبرةً أنه أكثر إلحاحا من أي وقت مضى.
وأشارت أيضا إلى أن الآلاف من الناس فثدوا أحبائهم في سوريا الذين تعرضوا للاعتقال التعسفي والتعذيب والقتل في سجون سوريا.
وطالبت السفير الألماني لدى مجلس الأمن على ضرورة تشكيل جبهة موحدة للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين، والوصول إلى السجون وإبلاغ العائلات بمصير أحبائهم.
وأسفرت غارة جوية روسية على منطقة إدلب قبل أيام لاستشهاد مايزيد عن 40 عنصر لفصائل المعارضة السورية الموالية لتركيا، بالرغم من سريان اتفاق وقف إطلاق النار في منطقة إدلب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى