“لافروف” يهـ ـدد إدلب ومعـ ـبر “باب الهـ ـوى”.. ونقاط كثيرة على الطاولة بين أردوغان وبوتين

“لافروف” يهـ ـدد إدلب ومعـ ـبر “باب الهـ ـوى”.. ونقاط كثيرة على الطاولة بين أردوغان وبوتين

وكالة-ثقة – فريق التحرير

هـ ـدّد وزير الخارجية الروسي سيـ.ـرغي لافـ.ـروف محافظة إدلب مجددا، متـ ـوعدا بمـ.ـواصلة الضـ ـربات فيها بدعـ.ـوى “محـ ـاربة اﻹرهـ ـاب”، بالتـ.ـزامن مع اقتـ.ـراب موعد عقـ.ـد لقاء جديد بين الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان ونظـ.ـيره الروسي فلاديمير بوتين في سوتـ.ـشي.

ومن المقـ.ـرر عقـ.ـد القـ.ـمة في الـ30 من شهر أيلول/ سبتـ.ـمبر الجاري، وسيكون ملـ.ـف إدلب على رأس الملفات بين الجـ.ـانبين.

وقال لافروف في تصـ.ـريحات جديدة، خـ.ـلال مؤتمر صحفي عقـ.ـده في نيويورك على هامش اجتـ ـماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة؛ إن قـ ـوات بلاده لن تتوقـ.ـف عما أسـ.ـماه “محـ ـاربة الإرهـ ـاب في إدلب” مضـ.ـيفا: “هناك بؤرة إرهـ ـابية واحدة متبـ.ـقية في سوريا وهي إدلب ولا مشـ.ـكلة بمكـ ـافحة الإرهـ ـاب هناك”.

وادعى أن “مواقع القـ ـوات الروسية، ومواقع قـ ـوات النظـ ـام السوري تتعـ ـرض لهـ.ـجمـ ـات في منطقة وقـ ـف التصـ ـعيد” متعهدا بعـ.ـدم السـ.ـماح بذلك، ومعـ.ـتبرا أن القـ ـوات الروسية تستخدم القـ ـوة العسـ ـكرية في إدلب “بنـ.ـاء على قرار مجـ ـلس الأمـ ـن الدولي رقم 2254 القاضي بمكـ ـافحة الإرهـ ـاب بحزم في سوريا”.

وجدد اتهـ ـام تركيا بعد تنفـ.ـيذ بنود الاتفاق مهـ ـددا بأن روسيا ستـ ـغلق آلية إيصال المسـ ـاعـ.ـدات الإنسانية عبر الحـ.ـدود السورية “في حال عـ.ـدم تنفيذ شركائنا ما تم الاتفاق عليه سابقا”.

وكشفت صحيفة “يني شـ.ـفق” المقـ.ـربة من الحـ ـزب الحاكم، في تركيا أن أردوغان وبوتين سيبحـ.ـثان خارطة طريق حول إدلب تتضـ.ـمن مراجـ.ـعة وضـ.ـع نِقاط المراقبة التركية، ومواقعها “تماشياً مع التطـ.ـورات الجديدة” وإحياء الدوريات التركية الروسية المشتركة و”مراجـ.ـعة الخطوات التي يمكن اتخـ.ـاذها بشأن المنظـ ـمـ.ـات في المنطقة والدول الداعـ.ـمة لها” ووضع خطة عمل جديدة تجاه المنظـ ـمات “الإرهـ ـابية” المـ.ـدرجة على مذكرة “سوتـ.ـشي”، وإزالتها من إدلب بالشراكة بين تركيا وروسيا، ووقف هجـ ـمـ.ـات النظـ ـام السوري والميلـ ـيشيات الإيـ ـرانية ضـ ـد المدنيين في إدلب، والالتزام بوقـ ـف إطـ ـلاق النـ.ـار، وضـ.ـمان الاستقـ.ـرار لوقـ ـف موجـ ـات الهـ ـجرة.

زر الذهاب إلى الأعلى