قصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئةصحيفة “يسرائيل هيوم”: روسيا أطلقت صواريخاً من غواصة في المتوسط على طائرات إسرائيليةما حقيقة دخول رتل أمريكي إلى مدينة إعزاز شمالي حلب؟ارتفاع حصيلة العاصفة الغبارية في ديرالزور إلى 10 وفيات و500 إصابةتحذيرات من إغلاق معبر باب الهوى الحدوديانتحار سيدة في العقد الثاني من عمرها بـ”الرقة”تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياستركيا تعلن تحييد قيادياً رفيعاً من PKK شرقي حلبحلب.. “قسد” تعتقل عشرات الشبان في منبج

لجنة الإنقاذ الدولية: النظام الصحي في سوريا شهد مستويات غير مسبوقة من العنف

لجنة الإنقاذ الدولية: النظام الصحي في سوريا شهد مستويات غير مسبوقة من العنف

وكالة ثقة

أكّدت لجنة الإنقاذ الدولية، في تقرير لها، نشرته الساعات القليلة الماضية، إن النظام الصحي في سوريا شهد مستويات غير مسبوقة من العنف ضد مرافقه وموظفيه ومرضاه.

وأوضح التقرير أن العنف في سوريا به تأثير مدمر على حياة ملايين السوريين.

وذكر التقرير أن السوريون في مناطق شمال شرقي وشمال غربي سوريا يواجهون صعوبات عند محاولتهم الوصول إلى نظام صحي تضرر جراء 11 عاماً من العنف والأزمة الاقتصادية والجائحة.

وأشار إلى أنه تم توثيق أكثر من 600 هجوم على 350 منشأة صحية، من بين أكثر من 1380 هجمة، تم الإبلاغ عنها منذ بداية النزاع، كما أن 25% من إجمالي عمليات قتل العاملين الصحيين بمناطق الحرب خلال السنوات الخمس الماضية، كانت في سوريا.

ووفقاً لتقرير اللجنة فإنه نحو 1800 مركز صحي عام متاح في سوريا، لم تكن 45% تعمل بشكل كامل اعتباراً من أيلول/ سبتمبر الماضي، مؤكدا على ضرورة زيادة وصول المساعدات الإنسانية، وتمويل وتوفير الرعاية الصحية بشكل كاف.

وقال التقرير إن ما لا يقل عن 50% من الأطباء غادروا مناطق شمال شرقي سوريا، في حين قال نصف المرضى في شمال غربي سوريا، قابلتهم اللجنة سابقاً، إنهم يخشون الحصول على الرعاية الطبية خوفاً من الغارات.

وتضم منطقة شمال غرب سوريا، أكثر من 490 مؤسسة صحية، بين مستشفيات ومراكز صحية يعتمد أغلبها على مساعدات دولية من الأمم المتحدة أو الدول الداعمة، خصوصاً الأدوية.

يشار إلى أن الدعم الدولي هو الأساس في تلبية احتياجات السكان الإنسانية في شمال غرب سوريا ومن ضمنها الصحة.

زر الذهاب إلى الأعلى