بالصور.. جامعة حلب الحرة تنظم رحلة سياحية لطلاب “قسم التاريخ” في عفرينالخارجية الأمريكية: لا حل عسكري في سورياقصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئةصحيفة “يسرائيل هيوم”: روسيا أطلقت صواريخاً من غواصة في المتوسط على طائرات إسرائيليةما حقيقة دخول رتل أمريكي إلى مدينة إعزاز شمالي حلب؟ارتفاع حصيلة العاصفة الغبارية في ديرالزور إلى 10 وفيات و500 إصابةتحذيرات من إغلاق معبر باب الهوى الحدوديانتحار سيدة في العقد الثاني من عمرها بـ”الرقة”تحركات إيرانية على جبهتي “قبتان الجبل والفوج 111” غربي حلب.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيلالدفاع الروسية: إسرائيل أطلقت 22 صاروخاً على مراكز البحوث العلمية في مصياف وبانياس

لمواجهة روسيا …الاتحاد الاوروبي يقر تشكيل قوة عسكرية مشتركة

لمواجهة روسيا …الاتحاد الاوروبي يقر تشكيل قوة عسكرية مشتركة

وكالة ثقة

أفادت وكالة “فرانس برس” بأن الاتحاد الأوروبي سيقر الاثنين خطة تقضي بتشكيل قوة عسكرية قوامها 5 آلاف مقاتل، وزيادة إنفاقه العسكري، حتى يتمكن من تنفيذ التدخلات بمفرده بحلول عام 2025.

وقال رئيس الدبلوماسية الأوروبية، جوزيب بوريل، اليوم الاثنين، قبل اجتماع مع وزراء الخارجية والدفاع في الاتحاد الأوروبي: “سنقر بوصلة استراتيجية وهي لا تشكل ردا على الحرب في أوكرانيا، ولكنها جزء من الرد، لأنها يتعين أن تجعلنا أقوى عسكريا”.

وحذرت الوثيقة التي أعدت لهذا الاجتماع من أن “الاتحاد الأوروبي مجتمعا غير مجهز للتعامل مع التهديدات والتحديات الراهنة”.

وسيستخدم الاتحاد الأوروبي مجموعات القتال التي تم إنشاؤها في عام 2007 لتشكيل قوة الرد هذه المكونة من خمسة آلاف عسكري.

وأشارت إدارة الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي إلى أن “مجموعات القتال جاهزة للعمل، لكن لم يتم استخدامها أبدا، بسبب الافتقار إلى الإرادة السياسية والوسائل المالية”.

وستتكون القوة العسكرية القادمة من “مكونات برية وجوية وبحرية، وتكون مجهزة بقدرات نقل لتكون قادرة على تنفيذ تدخلات لإنقاذ وإجلاء المواطنين الأوروبيين العالقين في نزاع”. وقد افتقد الأوروبيون لمثل هذه القدرة للحلول مكان الأمريكيين أثناء إخلاء كابل في أغسطس 2021، وفق ما أفادت الوكالة الفرنسية.

وأكدت الوثيقة التي صاغها بوريل أن “الإجراءات التفصيلية طموحة، لكنها قابلة للتحقيق مع التزام سياسي متواصل”.

زر الذهاب إلى الأعلى