خاص | طائرة مسيرة تضرب مواقع إيران في دير الزور.. ماذا خلفت؟خاص | مسيرات إيرانية تضرب قاعدة كونيكو الأمريكية شرق سورياخاص | مراسل “ثقة” يكشف مخرجات اجتماع “قسد” مع وجهاء العشائر في حقل العمر بـ دير الزورخاص | مقتل طفل برصاص “قسد” شرق دير الزور (صورة)خاص | مخلفات حربية تنهي حياة طفلٍ في الحسكةخاص | بعد اعتقال دام 7 سنوات.. وفاة شاب في دير الزور داخل سجون “قسد”خاص | بعد حصار دام لـ10 أيام.. قسد” تنسحب من سوق ذيبان بـ دير الزورخاص | لماذا أحرقت “قسد” الأحراش على ضفاف الفرات في ديرالزور؟خاص | خسائر لنظام الأسد إثر هجمات في دير الزور وحمصإثر شجار.. مقتل لاجئ سوري في تركيا وإصابة إثنينخاص | استنفار أمني للنظام ومليشيات إيران في البوكمالخاص | بواسطة حبل.. طفل ينهي حياته في دير الزور لأسباب مجهولةخاص | النظام يقتل 7 عناصر من “قسد” ويحرقون نقاطهم على ضفاف الفرات بدير الزورخاص | جمارك “قسد” تفرض ضريبة جديدة على المدنيين في دير الزورخاص | “قسد” تعتقل ثلاثة شبان في مدينة الحسكة

مؤسسات المجتمع المدني السوري تعتبر سوتشي خطراً على مستقبل سورية

أعلنت 133 مؤسسة من مؤسسات المجتمع المدني السوري، رفضها لمؤتمر الحوار الوطني المزمع عقده في مدينة “سوتشي” الروسية يومي 29 و30 كانون الثاني الحالي، معتبرةً أن هذا المؤتمر خطر على عملية سلام الحقيقية في سورية.

وأكدت مجموع المؤسسات في بيانها المشترك أن مؤتمر “سوتشي” الذي ترعاه روسيا، لن يسمح بتمثيل ومشاركة السوريين بصورة مجدية.

وقال الموقعون على البيان إن المقترح في سوتشي ليس عادلاً ولا موثوقاً بل سيزيد من تقويض عملية السلام في جنيف وجميع قرارات مجلس الأمن ذات الصلة، بما في ذلك قرار مجلس الأمن 2254.

وأضافت المؤسسات أن التدخل العسكري الروسي في سورية واستخدامه المتكرر لحق النقض في مجلس الأمن، يجعل روسيا طرفاً في الصراع، وأردفت أنه بالنظر إلى أفعالها في سورية، لا يمكن اعتبار روسيا وسيطاً محايداً ولا راعياً عادلاً لعملية حوار وطني.

وشدّدت على أن العملية السياسية الوحيدة الشرعية وذات مصداقية هي العملية التي تقودها الأمم المتحدة، وأنها لا تزال المسار السياسي الشرعي الوحيد الذي يعتبره الشعب السوري محايداً.

ورأت المؤسسات المدنية أن مؤتمر سوتشي يقوض أولوية قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 وعملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة ويخاطر بتوفير الشرعية لنظام الأسد، معتبرة أن مشاركة المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا في مؤتمر سوتشي تمثل خروجاً خطيراً عن عملية جنيف التي تقودها الأمم المتحدة.

وطالب الموقعون على البيان بمواصلة العملية السياسية الموثوق بها التي تقودها الأمم المتحدة وتشرك المجتمع المدني السوري بشكل حقيقي، كما دعا البيان إلى ضرورة إنهاء الأعمال العشوائية وكسر الحصار وتأمين الإفراج عن المعتقلين السياسيين والأشخاص المحتجزين بشكل تعسفي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى