ماذا يريد بشار اﻷسد من إسـ.ـرائيل؟ صحيفة عبـ.ـرية تجيب

وكالة ثقة

كشفت صحيفة “يديعوت أحرونـ.ـوت” الإسـ.ـرائيلية عن مساعٍ يبذلها رأس النظـ.ـام السوري بشار اﻷسـ.ـد للتطبـ.ـيع مع الكـ.ـيان الصـ.ـهيـ.ـوني.

وقالت الصحيفة إن اﻷسد يسعى منذ سنة ونصف السنة إلى بناء علاقة مع إسـ.ـرائيل، موضحة أن “المؤشرات كثيرة” على ذلك، فهو “لا يكف عن إرسال التلمـ.ـيحات عن وجود تقدم في الاتصالات بين دمشق وكل من تل أبيب وواشـ.ـنطن”.

وأوضحت أن من تلك المؤشرات، نشر مقال في معهد بحوث أمـ.ـريكي لـ”خبير سوري” يشرح “مسيرة السلام والمـ.ـوقف السوري الثابت الذي يبحث عن حل سيـ.ـاسي” والحديث حول اللقاء السـ.ـري في قـ.ـاعدة حميمـ.ـيم داخل سوريا؛ الذي “شاركت فيه محـ.ـافل إسـ.ـرائيلية، سورية وروسية”.

ورغـ.ـم عـ.ـد م صحة النبأ – وفقاً للصحيفة العـ.ـبرية – فإنه يأتي في إطار “الحديث الدائم في أوساط غربية عن اتصال يجري بين محـ.ـافل أمنـ.ـية إسـ.ـرائيـ.ـلية مع النـ.ـظام السوري”.

ونقلت عن مستشار سابق في إدارة أوبـ.ـاما للشؤون السورية، السفير السابق “فريدرك هوف”، قوله: “قبل عشر سنوات، في 28 شباط 2011، قال لي الأسد من قصره في دمشق، إنه مستعد لأن يقطـ.ـع علاقاته العـ.ـسـ.ـكرية مع إيـ.ـران وحـ.ـزب الله مقابل سلام كامل مع إسـ.ـرائيل، إذا أدى هذا إلى إعادة كل الأرض السورية المـ.ـحتـ.ـلة”.

وأكد أن الأسد “يبحث عن تل أبيـ.ـب” حيث “إسـ.ـرائيل على استعداد أن تفكر بمساعدته مقابل تقـ.ـليص الوجود الإيـ.ـرانـ.ـي والـ.ـمـ.ـس بحـ.ـزب الله، في كل الأحوال، لا يوجد أي مؤشر بأن الأسـ.ـد يمكنه أن يوفر البضاعة حتى في صفـ.ـقة محدودة كهذه”.

يذكر أن الصحف اﻹسـ.ـرائيلية أعربت صراحة عن تأييـ.ـدها لبـ.ـقاء اﻷسـ.ـد في السـ.ـلطة وإعادة انتخابه لعـ.ـد م وجود بديـ.ـل أفضل منه لتل أبـ.ـيب.

زر الذهاب إلى الأعلى