مباحثات أمريكية عراقية تركز على خطر مخيم الهول شرقي سوريا ومستقبل القاطنين فيه

وكالة ثقة

بحث مستشار الأمن القومي العراقي، قاسم الأعرجي، اليوم الأربعاء، مع السفير الأمريكي لدى العراق ماثيو تولير، “خطر” مخيم (الهول) في شمال شرق سوريا.

وخلال استقبال الأعرجي لتولير، شكر السفير الأمريكي الحكومة العراقية على جهودها المتواصلة في تقريب وجهات النظر وحل الخلافات، والسعي لتثبيت دعائم الأمن والاستقرار في المنطقة، وفقا لبيان مكتب مستشار الأمن القومي العراقي.

وأشار البيان إلى أن “الجانبين بحثا خلال اللقاء، الأوضاع السياسية والأمنية على الصعيدين الإقليمي والدولي، وجرى التأكيد على ما تم الاتفاق عليه في الحوار الإستراتيجي، إلى جانب بحث ملف مخيم (الهول) الحدودي وخطره على المنطقة، باعتباره يضم أعدادا كبيرة من الأحداث، ما قد يشكل خطرا جسيما على المنطقة”.

يذكر أن عدد القاطنين في مخيم الهول في ريف الحسكة، بلغ نحو 62 ألف شخص، يشكل العراقيون نحو نصفهم (أكثر من 30 ألفًا و700 شخص)، والسوريون 22 ألفًا و616 شخصًا، والأجانب من جنسيات مختلفة نحو من تسعة آلاف، حسب إحصائية عن إدارة المخيم.

زر الذهاب إلى الأعلى