مباحثات بين نظام الأسد و”كوبا” لتعزيز العلاقات الاقتصادية

أجرى نظام الأسد، أمس الأحد، مباحثات مع دولة “كوبا”، تركزت حول الأوضاع الاقتصادية السورية.
وذكرت وكالة أنباء النظام “سانا” الرسمية الموالية، عن محادثاتٍ دارت بين “النظام” و”كوبا”، لتعزيز العلاقات الاقتصادية.
وأوضحت أنّ سفير النظام في كوبا، الدكتور إدريس ميا، بحث مع النائب الأول لوزير التجارة الخارجية والاستثمار الأجنبي الكوبي، أنا تيريسا غونزاليس، سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والتعاون الثنائي.
وكانت أعلنت إدارة الرئيس دونالد ترامب الإثنين الفائت، قبل تسعة أيام من انتهاء ولايتها، أنها أعادت إدراج كوبا على القائمة الأمريكية السوداء لـ”الدول الداعمة للإرهاب” بعدما قامت إدارة الرئيس السابق باراك أوباما بسحبها من اللائحة
وبذلك، تضاف كوبا على القائمة السوداء المذكورة إلى كل من إيران وكوريا الجنوبية وسوريا، مقابل شطب إدارة ترامب السودان منها.
وسبق أن أكد سفير كوبا في دمشق، ميغيل بورتو بارغا، رغبة بلاده بتعزيز العلاقات مع سوريا في المجالات كافة لافتاً إلى الصعوبات التي يواجهها البلدان جراء الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة عليهما من قبل الإدارة الأمريكية، وفق قوله.

زر الذهاب إلى الأعلى