تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

مباحثات “روسية – قطرية” حول سوريا

ناقشت وزارة الخارجية الروسية، مع نظيرتها القطرية، اليوم السبت، آخر التطورات السياسية والميدانية في سوريا.
ونشرت الخارجية الروسية بيانا، قالت خلاله، إن وزير الخارجية سيرغي لافروف، بحث اليوم السبت، هاتفيا مع نظيره القطري، محمد بن عبدالرحمن آل ثاني، ملفات ملحة مطروحة على الأجندة الإقليمية والثنائية.

وأوضحت أن الخارجية الروسية أكّدت أن الوزيرين تبادلا الآراء بشأن القضايا الملحة في الشرق الأوسط مع التركيز على مستجدات الوضع في ليبيا وسوريا، مؤكدين سعي موسكو والدوحة المتبادل إلى مواصلة حوار منتظم بما يخدم إيجاد تسوية سياسية شاملة لهذين النزاعين وغيرهما من الأزمات الإقليمية.

وشدد لافروف وآل ثاني في المكالمة على أهمية الاستمرار في اتخاذ خطوات منسقة في سبيل ضمان التطور التدريجي للعلاقات الروسية-القطرية برمتها، بناء على أساس الاتفاقات المناسبة التي تم التوصل إليها سابقا على أرفع مستوى، بحسب البيان.

والخميس، بحثت وزارة الخارجية الروسية، متمثلة في المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى الشرق الأوسط وإفريقيا، ميخائيل بوغدانوف ناقش مع نظيره التركي، سيدات أونال، الأوضاع في سوريا وليبيا.

والأربعاء، بحث مبعوث الرئيس الروسي إلى سوريا “ألكسندر لافرنتييف”، مع مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية “علي أصغر حاجي”، الوضع الميداني في سوريا وآخر التطورات السياسية والاقتصادية، خلال لقاء جمعهما في العاصمة الإيرانية، طهران.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى