تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

متناسية نفسها.. روسيا للتحالف: أموالكم لن تغطي جرائمكم في الرقة!

اتهمت روسيا الأحد التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة في سوريا بمسح مدينة الرقة “من على وجه الأرض” من خلال عمليات قصف شامل على غرار ما فعلته الولايات المتحدة وبريطانيا في مدينة دريسدن الألمانية عام 1945.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إنه “يبدو أن الغرب يهرع الآن إلى تقديم مساعدات مالية للرقة للتستر على أي أدلة على جرائمه”.

وقال الجنرال إيجور كوناشينكوف المتحدث باسم وزارة الدفاع في بيان إن نحو 200 ألف شخص كانوا يعيشون في الرقة لم يتبقى منهم حاليا أكثر من 45 ألفا.

وأوضح كوناشينكوف “ورثت الرقة مصير درسدن في 1945.. التي محاها القصف البريطاني الأمريكي من على وجه الأرض”.

ورغم أن كوناشينكوف قال إن روسيا ترحب بتعهدات الغرب بتقديم مساعدات مالية لإعادة إعمار الرقة، فقد شكا من رفض الغرب لعدد كبير من المطالب الروسية خلال السنوات السابقة لتقديم مساعدات إنسانية للمدنيين في أجزاء أخرى من البلاد، بحسب زعمه.

وتابع “ما هو السبب وراء اندفاع العواصم الغربية لتقديم مساعدة مالية للرقة فقط؟”. ومضى قائلاً “هناك تفسير واحد فقط.. الرغبة في التستر على أي دليل على القصف الهمجي من جانب سلاح الجو الأمريكي والتحالف بأسرع ما يمكن ودفن آلاف المدنيين المحررين من تنظيم الدولة تحت الأنقاض”.

والأسبوع الماضي، أعلنت ميليشيا قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة النصر على تنظيم الدولة في الرقة معقل التنظيم في سوريا بعد معركة دامت أربعة أشهر.

ويقول التحالف بقيادة واشنطن إنه كان حريصً على تجنب سقوط قتلى من المدنيين في عمليات القصف التي ينفذها ضد داعش في كل من سوريا والعراق ويحقق في أي اتهامات. ونفى من قبل قتل مدنيين في ضربات جوية في الرقة وقال إن هدفه “عدم سقوط أي قتلى مدنيين على الإطلاق”. لكن واقع الأمر بخلاف ذلك حيث تم تدمير ما نسبته 85% من مدينة الرقة بحسب تقارير غربية، وقتل الآلاف من المدنيين.

مصدر الخبر: اورينت نت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى