الرئيسية » اخبار » مجزرة أريحا.. صراخ أمٍ على فلذة كبدها يُشعل مواقع التواصل

مجزرة أريحا.. صراخ أمٍ على فلذة كبدها يُشعل مواقع التواصل

“والله يا أمي ماكنت بدي أبعتك عالمدرسة”، في هذه الكلمات تصرخ والدة الطفلة “ريماس” في مستشفى مدينة أريحا، جنوبي إدلب، والتي قتلتها قذيفة مدفعية مصدرها قوات النظام السوري، صباح الأربعاء.
نُقلت الطفلة “ريماس” برفقة شابين من أحد شوارع مدينة أريحا من قبل فريق الدفاع المدني، بعد أن اعترضتهم قذيفة حاقدة عشوائية مصدرها نظام الأسد مدينة أريحا والتي تعتبر من أكثر المماطق اكتظاظا بالسكان الأصليين والنازحيين.
أحد الناشطين الذي وثّق ضحايا القصف العشوائي على أريحا، قال عبر منصته الخاصة على موقع “فيسبوك”، كان صديقي إبراهيم تريسي منذ قليل في المستشفى في أريحا وشاهد وسمع الأم تنادي من خلف الباب طفلتها الشهيدة ريماس التي مزقتها قذيفة بعثية أسدية بوتينية خامينئية: “والله يا أمي ما كنت بدي أبعتك على المدرسة، والله كنت بدي خليكي نايمة ما كنت بدي أبعتك”.
وأبدى ذلك المشهد حالة استياء وغضب وشعور بالقهر لسكان الشمال السوري، والذين اقتصر ردهم بعبارات “ما ذنب هذه الأمة والأطفال”، وآخرون “توقفوا عن ذبحنا”.
يشار إلى أن نظام الأسد اركتب مجزرة صباح الأربعاء، راح ضحيتها ثمانية أشخاص توزعت على مدن وبلدات “اريحا – إدلب – نحليا – كفريا” بريف إدلب.

شاهد أيضاً

ليست مزحة.. أطباء سوريا إلى الصومال بحثاً عن حياة أفضل! (فيديو)

كشف نقيب الأطباء لدى النظام السوري، كمال عامر، في تصريحات نقلتها شاشة الفضائية السورية الموالية، ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *