مجلس الباب يفـ.ـرض إجراءًا جديدًا على العاملين في اﻹعلام.. واتحاد اﻹعلاميين يهـ.ـدد

مجلس الباب يفـ.ـرض إجراءًا جديدًا على العاملين في اﻹعلام.. واتحاد اﻹعلاميين يهـ.ـدد

وكالة-ثقة – فريق التحرير

فـ.ـرض المجلس المحلي التابع للحكومة المؤقتة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، على الإعلاميين العاملين في المنطقة، الحصول على تراخـ.ـيص، لممـ.ـارسة العمل اﻹعلامي.

وقال المجلس في بيان إن على العاملين في حقـ.ـل اﻹعلام مراجـ.ـعة قسم الإعلام والثقـ.ـافة في المجلس للحصول على تصـ.ـاريح بمزاولة المهـ.ـنة، خـ.ـلال مدة أقـ.ـصاها يوم 29 من شهر أيلول القادم.

ورفـ.ـض اتحاد الإعلاميين السوريين، هذا اﻹعلان، وقال رئيس الاتحاد جـ.ـلال تـ.ـلاوي، لموقع “عنب بلدي” إنهم أبلـ.ـغو المجلس بالرفـ.ـض، لوجود مذكرة تفـ.ـاهم بين الجهـ.ـتين، ينص البند السادس فيها على مـ.ـنع اتخـ.ـاذ أي قـ.ـرار إعلامي إلا بالرجـ.ـوع إلى ممثل الاتحاد في المنطقة.

وأضاف تلاوي أن الإعلاميين الموجودين في مدينة الباب وباقي مدن الشمال السوري البـ.ـالغ عددهم 550 إعلاميًا، منضـ.ـمون للاتحاد، ويملـ.ـكون بطـ.ـاقات شخصية إعلامية معـ.ـروفة من جميع المجالس المحلية في المنطقة والجـ.ـيش الوطـ.ـني وجميع المؤسسات حتى الشـ.ـرطة المدنية والعسـ.ـكرية.

وأكد أن اجتماعا سيجـ.ـري مع المجلس المحلي لمتابعة هذا الأمـ.ـر، الذي “سينتـ.ـهي بمجـ.ـرد سحـ.ـب البيان”، مهـ.ـددا في حال عـ.ـدم سحـ.ـبه من اتخـ.ـاذ “إجـ.ـراءات كبيرة” لم يوضـ.ـحها.

من جهته قال رئيس المجلس، هيثم الشهابي، إن الغـ.ـاية من التـ.ـرخيص هي “تسهـ.ـيل عمل الإعلاميين” ولا تتـ.ـرتب أي رسوم عليهم لاستصـ.ـداره.

يذكر أن اجتماعا بين الاتحـ.ـاد والمجلس سيعـ.ـقد اليوم الاثنين لبحث القـ.ـرار وكيفـ.ـية حل الخـ.ـلاف بين الجانبين، وسط اعتـ.ـراض ناشطين وإعلاميين.

زر الذهاب إلى الأعلى