جواً.. وصول وفد إيراني من دمشق إلى مطار حماة لعقد اجتماع طارئ (خاص)النشاط الإيراني في سوريا قبل العام 2011بين التهديدات الروسية…. والبحث عن بدائل…. هل ستعاني أوروبا شتاء قارساًإيران تبدأ ببناء مستودعات ومخابئ تحت الأرض في مصياف غربي حماة (خاص)تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)

محاولة اغتيال مسؤول السجن المركزي لـ”قسد” في بلدة الشدادي بالحسكة

محاولة اغتيال مسؤول السجن المركزي لـ”قسد” في بلدة الشدادي بالحسكة

وكالة ثقة

نجا قيادي بارز من قوات سوريا الديمقراطية “قسد” من محاولة اغتيال في بلدة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي، صباح اليوم الثلاثاء 9 مايو/أيار.

وبحسب مصادر حصل عليها موقع “نهر ميديا”، فإن مسلحين مجهولين أطلقوا النار بشكل مباشر على سيارة القيادي المدعو “شيركو حسكة” في بلدة الشدادي جنوبي محافظة الحسكة (شمال شرقي سوريا).

ووفقاً للمصادر فإن “حسكة” هو مسؤول السجن المركزي في بلدة الشدادي، مؤكدةً أن الاستهداف اقتصر على الأضرار المادية دون إصابته بجروح.

وكان تبنى تنظيم “داعش”، في 12 نيسان/أبريل، عملية اغتيال عنصر من قوات سوريا الديمقراطية “قسد” في بلدة الصبحة بريف ديرالزور الشرقي (شرقي سوريا).

وقال التنظيم في بيان نشرته وكالة “أعماق” الناطقة الإعلامية له وقتها، إن عناصره اغتالوا المدعو “البرنس” وهو أحد عناصر “قسد” في بلدة الصبحة شرقي ديرالزور.

وكان عثر مدنيون على العنصر “حمدان الصالح الحميدي” الملقب “البرنس”، وهو أحد عناصر قوات سوريا الديمقراطية “قسد” محروقاً داخل سيارته خلف سكة القطار في بلدة الصبحة شرقي ديرالزور.

وفي 27 /شباط فبراير الفائت، تبنى تنظيم “داعش”، عملية قتل موظف من “الإدارة الذاتية” في بلدة ذبيان شرق دير الزور، إذ استهدفوا عناصره بالرصاص المدعو “خلف وسمي الغجران”، ما تسبب بمقتله على الفور.

وكان قتل قيادي بصفوف قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، في 24 شباط/فبراير، بعد استهدافه من قبل مسلحين مجهولين في ريف دير الزور الشرقي.

زر الذهاب إلى الأعلى