مدرعة تركية تدهس طفلة شرقي إدلب

وكالة ثقة

دهست مصفحة تركية صباح اليوم اﻹثنين طفلة في بلدة النيرب بريف إدلب الشرقي ما أدى إلى وفاتها وسط حالة غضب في البلدة لعدم توقف القوات التركية ﻹسعافها.
وقالت مصادر ميدانية إن الطفلة “سيما مصطفى النبهان” كانت تلعب في الشارع قبل أن تفاجئها المدرعة التي كانت متوجهة نحو أحد النقاط العسكرية التابعة للجيش التركي بمحيط البلدة.
وأبدى اﻷهالي استيائهم من تصرف سائق المصفحة الذي تابع مسيره دون أن يتوقف ليحاول إنقاذ الطفلة التي توفيت على الفور.
وتعد هذه الحالة الرابعة من نوعها في الشمال السوري حيث يتم دهس مدنيين من غير قصد نتيجة عدم تنظيم المرور.
وباتت النيرب من أبرز معاقل الجيش التركي الذي انتشر فيها وأنزل قواته الخاصة ربيع العام الماضي ووضع نقاطا له بمحيطها مزودة بمختلف اﻷسلحة الثقيلة مما وضح حدا للتقدم العسكري لنظام اﻷسد والروس بالمنطقة.
وكانت قوات النظام وميليشياته قد حاولت عقب سيطرتها على سراقب التقدم باتجاه النيرب التي تؤدي إلى وسط محافظة إدلب في محاولة ﻹسقاطها بالكامل لكن القوات التركية التي دفعت بأعداد كبيرة للمنطقة حالت دون ذلك.

زر الذهاب إلى الأعلى