لماذا أعطى لاعبو إيران الزهور للفريق الأمريكي في “أم المباريات” بمونديال 1998؟إدراج 6 عناصر عربية بقائمة اليونسكو للتراث الثقافي غير المادي .. تعرف عليهاتوقعات تثير الرعب.. “خذوا حذركم وهذا ما سيحدث بعد كأس العالم”بتهم الابتزاز واستغلال الرتبة العسكرية.. وكالة ثقة تكشف أسباب اعتقال النقيب “زاهر كريكر” (خاص)بالفيديو .. مشهد مريب ظهر في الصين ثم الأردن. وخبراء يكشفون السببمواقف دولية من العملية العسكرية التركية شمال سوريا وأنقرة ترد على الانتقاداتلن تصدق ماذا حدث .. لبؤة شجاعة تدافع عن شبلها أمام مجموعة كلاب بريةبطريقة أغرب من الخيال .. مهاجرون يصلون إلى إسبانياهي التاسعة “عبر الخطوط” .. دخول قافلة مساعدات أممية إلى الشمال السوريبالفيديو .. “رجل المترو” يخطف الأضواء من ميسي ورونالدو في مونديال قطر.. ما القصة؟مؤشرات جديدة على قرب العملية العسكرية التركية شمال سوريا و”قسد” توجه نداءات عاجلةماسك يصعد اللهجة ويهدد بالحرب .. مالذي يحدث بين آبل و تويتر ؟صدمة كبيرة لمستخدمي واتساب وماسنجر بعد قرارات جديدة من مارك زوكربيرجالرعب يجتاح الأمريكيين ومسؤولون يؤكدون على ضرورة الاستعداد لأسوأ سيناريو ولإجلاء سكاني محتملقرار مثير للفيفا بشأن هدف منتخب المغرب في مرمى بلجيكا

مرشّح سابق للرئاسة التركية: سأتّخذ هذا اﻹجراء تجاه اﻷسد حال فوزي بولاية جديدة

مرشّح سابق للرئاسة التركية: سأتّخذ هذا اﻹجراء تجاه اﻷسد حال فوزي بولاية جديدة

وعد المرشح الرئاسي التركي السابق، محرم إنجة، بإعادة العلاقات مع بشار اﻷسد، واللقاء به، إذا فاز في الانتخابات المقبلة التي يعتزم الترشّح إليها في 2023.

وقال إنجة في حفل افتتاح مبنى رئاسة حزبه الجديد “البلد” إن “تركيا دولة عظيمة، وعند وجود مشكلة في دولة جارة لها فعليها أن تساعد من يلجأ إليها، ولكنها أيضا ليست منظمة خيرية” في إشارة إلى قضية اللاجئين السوريين.

وأضاف: “سنرسل السوريين إلى بلادهم إذا تولينا حكم تركيا، وإذا أصبحت رئيسا، سأجلس على الطاولة مع الأسد، وسأعين سفيرا في دمشق”، وفقا لصحيفة “زمان” التركية.

وأكد إنجة أن حزبه سيدخل في الانتخابات بمفرده، معتبرا أن أن “تركيا تعاني من حكومة متعبة ومنهكة عمرها 20 عاما” منتقدا أداء الرئيس الحالي أردوغان.

كما انتقد رئيس حزب “البلد” أيضا أداء المعارضة التركية معتبرا أنها “لا تستطيع حل الأزمات”، ومقدّما نفسه كخيار ثالث بديل عن الطرفين.

يذكر أن قضية اللاجئين السوريين تحولت منذ سنوات، في تركيا والدول اﻷوروبية، إلى ورقة سياسية تستخدمها المعارضة ضد الحكومة، ولمحاولة كسب اﻷصوات.

زر الذهاب إلى الأعلى