تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

مساعدات إنسانية من تركيا لسوريا

أرسلت اليوم الجمعة رئاسة الشؤون الدينية التركية ووقف الديانة التركي، 707 شاحنات محملة بالمساعدات الإنسانية لإغاثة النازحين واللاجئين في الداخل السوري وفي تركيا، في إطار حملة “كي لا تموت الإنسانية في حلب” في الآونة الأخيرة.

وصرح مظهر بيلغين، رئيس مجلس الأمناء بوقف الديانة التركي التابع لرئاسة الشؤون الدينية، في ولاية كلس جنوب تركيا إن مئات الآلاف من السوريين نزحوا من مدينة حلب إلى المناطق المتاخمة للحدود التركية هربًا من هجمات النظام السوري وداعميه، حسب وكالة الاناضول

وأكّد بيلغين أن تركيا لم تقف مكتوفة اليدين أمام المأساة التي يعيشها النازحون، وقامت بإنشاء خيم جديدة في المنطقة لإيوائهم ووزّعت المساعدات الإنسانية اللازمة لهم دون انقطاع.

وأضاف: “توجهت 707 شاحنات محملة بالمساعدات الإنسانية إلى ولايات كليس وهطاي وغازي عنتاب جنوب تركيا لأجل السوريين في إطار حملة ’كي لا تموت الإنسانية في حلب‘ تحت إشراف رئاسة الشؤون الدينية ووقف الديانة التركي”.

وأشار إلى أن المساعدات الإنسانية التي تُجمع داخل وخارج البلاد يتم نقلها إلى مخازن تابعة لهم في غازي عنتاب وهطاي وكليس ليتم تصنيفها وإعدادها قبيل مرحلة التوزيع للسوريين المحتاجين في المنطقة.

وأكّد أن الأفران التابعة لهم تنتج نحو 100 ألف رغيف خبز يوميًا لأجل السوريين، 60 ألف رغيف منها تنتج في ولاية كليس و40 ألفًا في أفران مستأجرة داخل سوريا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى