أردوغان: سنُنشئ منطقة آمنة بعمق 30 كم على طول الحدود السوريةإيران تزيد من توغلها في حلب بإنشاء مركز تدريب عسكري (خاص)الإدارة الذاتية تُحدد سعر القمح والشعير في مناطق سيطرتها“ب ي د” يختطف طفلة في حي الشيخ مقصود بـ”حلب”ميليشيا “حزب الله” تنشئ مصنعاً لـ”الكبتاغون” في السويداءبالصور.. اغتيال ضابط إيراني رفيع في طهران شارك بقتل السوريينالجيش الوطني يعتقل كبار تجار المخدرات شمالي حلب (خاص)بالصور.. جامعة حلب الحرة تنظم رحلة سياحية لطلاب “قسم التاريخ” في عفرينالخارجية الأمريكية: لا حل عسكري في سورياقصف مكثّف للنظام على أرياف إدلب وحلب وفصائل المعارضة تردّ“لوموند” الفرنسية: سوريا هي المنفذ الوحيد لميليشيا “حزب الله” لتصدير الكبتاغون (ترجمة)حلب.. العثور على جثة امرأة شرقي البابأردوغان يدعو حلف “الناتو” لدعم منطقة آمنة في سورياميليشيا “حزب الله” تختبر صواريخاً جديدة في حمص وحماة (خاص)داخلية النظام ترفع أسعار المحروقات بنسبة 25 بالمئة

مصرع عناصر لميليشيا “حزب الله” بريف الرقة

مصرع عناصر لميليشيا “حزب الله” بريف الرقة

وكالة ثقة

لقى عدد من ميليشيا حزب الله اللبناني مصرعهم، أمس الأحد 3 أبريل/نيسان، جرّاء انفجار استهدف سيارة كانت تقلهم بريف الرقة (شمال شرقي سوريا).

وبحسب مصادر إعلامية متطابقة، فإن عبوة ناسفة انفجرت في سيارة لميليشيا “حزب الله” اللبناني، على جانب الطريق الواصل بين معدان وقرية السلام عليكم شرقي الرقة.

ووفقاً للمصادر فإن الانفجار أسفر عن مقتل عنصرين وإصابة اثنين آخرين بجروح.

وأكّدت المصادر أن القتلى والجرحى نقلوا إلى مستشفى دير الزور العسكري.

وأوضحت المصادر أنّ القتيلين هما “علاوي الجنابي” عراقي الجنسية و”فارس المحيميد” من دير الزور.

واستنفرت قوات النظام في موقع الحادث بحثاً عن معلومات تتعلق بعملية الاستهداف والجهة المنفذة، وذلك بالتزامن مع تحليق مكثف لمروحيات عسكرية روسية جابت سماء المنطقة، بحسب المصادر.

وفي 27 فبراير/شباط الفائت، شن مسلحون يعتقد أنهم تابعين لعناصر تنظيم “داعش” شنوا هجوماً مسلحاً على شاحنات تابعة لميليشيا القاطرجي المسؤولة عن نقل النفط والمشتقات النفطية بين مناطق قوات سوريا الديمقراطية “قسد” وقوات النظام على الطريق الواصل بين مدينة الرقة ومدينة الطبقة بريفها الجنوبي الغربي.

وبحسب المصادر فإن الهجوم أسفر وقتها عن مقتل سائق ومعاونه واحتراق صهريج نفط بالكامل، فيما لاذ المهاجمون بالفرار من الموقع بعد تنفيذ الكمين.

وفي 28 يناير/كانون الثاني، عثر سكان بلدة البوليل بريف ديرالزور على جثتي عنصرين “مكبلي الأيدي” من عناصر الحماية التابعين لـ”القاطرجي” بالقرب من ضفة نهر الفرات.

وأشارت وقتها المصادر إلى أن العنصرين فقدا قبل يومين أثناء توجههما من مكان عملهما إلى المحال التجارية لشراء مواد غذائية، ليعثر عليهما السكان.

زر الذهاب إلى الأعلى