مصرف النظام المركزي يغلق شركة الأهلية للحوالات المالية …ما السبب؟

وكالة ثقة

أغلق مصرف سوريا المركزي التابع لنظام الأسد شركة “الأهلية” للحوالات المالية الداخلية، وذلك بحجة مخالفة القوانين والضوابط.
وقال المصرف في بيان له نشر اليوم على صفحته الرسمية، إنه أغلق الشركة في إطار السعي المستمر لضبط سعر الصرف واتخاذ الإجراءات القانونية المناسبة بحق من يخالف القوانين والضوابط المفروضة من قبل الجهات الرقابية المختصة.
وأكد في بيانه، على أنه مستمر بإجراءاته الهادفة إلى تحقيق الاستقرار في سعر صرف الليرة السورية، ولم يوضح المصرف تفاصيل المخالفات التي دفعته لإغلاق الشركة.
وكان النظام سمح، دون إعلان رسمي، لشركات الصرافة المرخصة في مناطق سيطرته بتسليم حوالات التجار والصناعيين بالدولار، على الرغم من وجود مراسيم تجرّم التعامل به.
وأعلنت “الشركة المتحدة للصرافة”، في 24 من نيسان الحالي، عن إمكانية تسليم التجار والصناعيين حوالاتهم الخارجية بالدولار الأمريكي أو بالليرة السورية، مبدية استعدادها لتنفيذ الحوالات في جميع المحافظات السورية، حسب العملة التي يطلبها مرسل الحوالة.
وشهد اليوم تحسن بسعر صرف الليرة السورية بمقدار طفيف، وبقي الدوﻻر الأمريكي متجاوزا عتبة 3 آلاف ليرة سورية، في افتتاح تعاملات اليوم الخميس، بجميع المحافظات السورية.
وبلغ سعر صرف الليرة بدمشق أمام الدولار الواحد، 3050 ل.س، شراء، 3150 ل.س مبيع، وفي حلب، بلغ سعر الصرف 3050 ل.س شراء، 3150 ل.س مبيع.
وفي إدلب، بلغ سعر الصرف 3075 ل.س شراء، 3130 ل.س مبيع، وسجل سعر صرف الليرة السورية مقابل الليرة التركية، 370 ل.س شراء، 381 ل.س مبيع، في محافظة إدلب.

زر الذهاب إلى الأعلى