مصير مجـ.ـهول للاجـ.ـئين سوريين سلمتهم قبرص إلى جهة مقربة من نظـ.ـام اﻷسد

مصير مجـ.ـهول للاجـ.ـئين سوريين سلمتهم قبرص إلى جهة مقربة من نظـ.ـام اﻷسد

وكالة-ثقة – فريق التحرير

قامت الحكومة القبرصية بتوقـ.ـيف 88 لاجـ.ـئًا سوريًا، أثناء محاولتهم الوصول إلى أراضيها على متن قاربين، قبل أن تسلّمهم للسـ.ـلطات اللبنانية.

وتمثل قبرص المحطة الأولى في رحلة اللجـ.ـوء نحو أوروبا، بالنسبة للشبان السوريين الفارين من مناطق سيـ.ـطرة نظام اﻷسد.

وترتبط لبنان مع النظـ.ـام باتفاقية تنص على تسليم المطـ.ـلوبين فورا بدون إجراءات روتينية أو إذن قضائي.

وكشفت وكالة “أسوشيتد برس” الأمريكية أن رادار خـ.ـفر السواحل رصد مساء الأحد قاربين في أثناء اقترابهما من السواحل القبرصية، حيث اعترضتهما سفن الشـ.ـرطة البحـ.ـرية، وكانا يقلان 48 رجلًا و15 امرأة و25 قاصـ.ـرًا، على بعد 15 كيلومترًا من الساحل.

وتم نقل المهـ.ـاجرين، أمس الاثنين، إلى قارب مستأجر لترحيلهم إلى لبنان تحت حـ.ـراسـة الشـ.ـرطة، وقال وزير الداخلية القبرصي، نيكوس نوريس، في تصريحات للوكالة إن لبلاده الحق في “حماية الحدود من الهجـ.ـرات غير الشرعية، رغم انتقادات جماعات حقوق الإنسان للاتفاق الذي أبرمته مع لبنان، وإشارتها إلى أنه ينتـ.ـهك القانون الدولي، كونه لا يمنح المهـ.ـاجرين فرصة لتقديم طلب اللجوء”.

وكانت السلـ.ـطات القبرصية قد اعترضت أمس قاربا يقل خمسة أشخاص قبالة الساحل الشرقي، وألقت الشـ.ـرطة القـ.ـبض على أربعة رجال منهم، فيما يبقى مصير الخامس مجهولا، حيث كان يرتدي قناعًا وزعانف غوص وطوق نجاة، وقفز إلى البحر هـ.ـاربا من الشـ.ـرطة.

زر الذهاب إلى الأعلى