تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

مظاهرات في درعا تضامنا مع “كناكر” وتطالب بالإفراج عن المعتقلين

تظاهر العشرات من أهالي مدينة درعا، جنوبي البلاد، اليوم الجمعة، ضد ممارسات النظام السوري الأمنية، مطالبين بالحرية والإفراج عن المعتقلين.
وبحسب تجمع أحرار حوران، فإن أهالي مدينة درعا خرجوا في وقفتين احتجاجيتين أمام مسجد “غسان أبازيد” في درعا البلد، و”مسجد الحسين” في حي طريق السد، ومظاهرة أخرى في مدينة الحرك شرق درعا، طالبوا بالإفراج عن المعتقلين وتندد بسياسة نظام الأسد الأمنيّة في المحافظة.

من جانبه، أكّدت مصادر متطابقة، أن المتظاهرين طالبوا بإسقاط نظام الأسد، وعبروا عن تضامنهم مع بلدة كناكر الواقعة بريف دمشق الغربي، والتي شهدت توترات أمنيّة منذ أيام على خلفية اعتقال قوات الأسد ثلاث سيدات وطفلة على إحدى الحواجز.

وتتعرض بلدة كناكر في ريف دمشق لحصار خانق وشديد من قبل قوات النظام السوري عليها، وذلك على خلفية الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها البلدة بعد اعتقال عدد من المدنيين بينهم نساء وطفلة.

والجدير ذكره أنّ موجة احتجاجات اندلعت في البلدة على خلفية اعتقال ثلاث نساء وطفلة، على أحد حواجز النظام السوري، قبل ثلاثة أيام، تخللها إحراق صورة رأس النظام السوري، بشار الأسد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى