تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)مليشيات إيران تُعزز مطار الجراح العسكري شرقي حلب بطائرات مسيرة (خاص)جرائم المليشيات الإيرانية في سورية.. التطهير الطائفي أبرزهاتركيا.. طفل سوري يُنقذ عائلته في منطقة أرطغرل بولاية إزميرصحة النظام تعلن تسجيل 15 إصابة بمرض “الكوليرا”تركيا.. الحكم بالسجن لمدة 26 عاماً ونصف على قاتل الشاب السوري “محمد اليافي”

معارض سوري: الموقف الأمريكي تجاه التوسع الإيراني في سوريا لا يتجاوز التصريحات

قال حسن إبراهيم ممثل الجبهة الجنوبية في الهيئة العليا للمفاوضات التابعة للمعارضة السورية، إن “موقف الولايات المتحدة من التوسع الإيراني في سوريا لا يتجاوز التصريحات”.

ولفت إبراهيم في حديث للأناضول اليوم الجمعة، إلى أن “الميليشيات الإيرانية تقدمت مؤخرا في البادية السورية وتمكنت من الوصول للحدود العراقية على مرأى ومسمع الأمريكيين المتواجدين في المنطقة”.

وأضاف أن “الهدف الرئيسي الذي تسعى إيران إليه هو فتح ممر بري يصل طهران ببغداد ودمشق وبيروت”.

وتابع: “هذا هدف كبير تعمل عليه إيران منذ بداية تدخلها في سوريا، مستفيدة من نفوذها الكبير في العراق وتواجد مليشياتها على الأرض السورية”.

وأكد إبراهيم أن “إيران ومعها النظام لن يلتزما بأي هدنة، وهما يستغلان الهدن للقيام بأعمال عسكرية ضد فصائل المعارضة”.

وشدد على “حق المعارضة في الرد في إطار الدفاع المشروع عن النفس”.

وكشف المعارض السوري عن أن “الهدنة التي تم الإعلان عنها الأحد الماضي في الجبهة الجنوبية تمت بين روسيا والولايات المتحدة وأن الجبهة الجنوبية (تجمع فصائل الجيش الحر في الجنوب) ليس لها علم بها”.

وأشار إلى أن “النظام والمليشيات التابعة لإيران خرقوا الهدنة منذ اليوم الأول لها”.

وأوضح إبراهيم أن “خروقات النظام والمليشيات شملت منطقة اللجاة في درعا، ومدينة درعا، والصمدانية في القنيطرة التي حقق فيها النظام تقدما”، لافتا إلى “عدم وجود إعلان عن المناطق التي شملتها الهدنة في الجنوب”.

واعتبر أن “تحديد مناطق الهدنة هي إشكالية كبيرة كون مناطق الجنوب متصلة مع بعضها جغرافيا وديمغرافيا ومن الصعب التفريق فيما بينها”.

وذكر إبراهيم أن “المليشيات الإيرانية شنت تزامنا مع الإعلان عن الهدنة هجوما على البادية بريف السويداء (جنوب) وسيطرت على عدة نقاط فيها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى