أمريكا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا يطالبون “روسيا” بالكف عن حماية نظام الأسدالحرس الثوري الإيراني يُنشئ غرفة عمليات داخل مطار الجراح شرقي حلب (خاص)آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيماذا تريد إيران من سورياميليشيات إيران تمنع أهالي ريف حماة الجنوبي من التوجه إلى أراضيهم الزراعية (خاص)ارتفاع حصيلة ضحايا انهيار المبنى في “الشيخ مقصود” إلى 15 مدنياًمصادر مقربة للنظام: تركيا أبلغت فصائل إدلب بالاستعداد لفتح طريق حلب – اللاذقيةفيلق القدس الإيراني ينشر عربات رادارية جنوبي حماة (خاص)مناشدات لتأمين الدعم إلى مراكز غسيل الكلى في إدلب وحلبميليشيات إيران تفرض أتاوات مالية على المدنيين شرقي حلب (خاص)

معارك عنيفة يخوضها الجيش السوري الحر وقوات الأسد في مدينة درعا

تواصل قوات الأسد في حملة القصف الجوي والصاروخي التي تتبعا على مدينة درعا منذ نحو اسبوعين، محاولتها التقدم على أكثر من محور، لكنهم أخفقوا في ذلك، وسط تصميم من الجيش السوري الحر على التصدي لتلك المحاولات.

وفي التفاصيل، استهدفت قوات الأسد منذ مساء أمس الجمعة بأكثر من 22 صاروخ “أرض – أرض” من طراز “فيل” أحياء مدينة درعا جنوبي سوريا، ماأسفر عن اصابة عدّة أشخاص بجروح ودمار هائل أصاب أحياء المدينة.

من جانبه، ألقت الطائرات المروحية التابعة لقوات الأسد وروسيا أكثر من 20 برميلاً متفجراً على أحياء درعا البلد، فيما أعلنت “غرفة عمليات البنيان المرصوص” تدمير دبابة لقوات الأسد أمام فرع مبنى الاستخبارات الجوية شرق مخيم درعا، إثر استهدافه بصاروخ “تاو”.

الجدير في الذكر أن قوات الأسد والميليشيات الطائفية الموالية له من الايرانيين والعراقيين تحاول بشكل شبه يومي التقدم على محاور أحياء درعا البلد ومنطقتي المخيم والنعيمة على أطراف المدينة، إلا أنها تُخفق يومياً في ذلك جرّاء التصدي الشرس من قبل الجيش السوري الحر المقاتلة لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى