خاص | تحركات جديدة للحرس الثوري الإيراني في دير الزورقبرص تعلق طلبات اللجوء السورية بعد زيادة في عدد المهاجرينماذا حصل في ليلة “المسيرات الإيرانية” ضد إسرائيلإسرائيل: إيران أطلقت طائرات مسيرة باتجاهناالليرة السورية تبدأ منحى التراجع بعد استقرار رمضانلبنان يربط حماية اللاجئين بوجودهم بشكل شرعيإيران تستغل حديقة كراميش في العيد لنشر أفكارها بين الأطفالموجة اعتداءات ضد سوريين في لبنان.. المعارضة تنتقد والنظام صامتالاضطرابات الهضمية عند الأطفال في العيدتنظيم “الدولة” يهدد بمهاجمة ملاعب أبطال أوروباماذا تحوي الوثيقة التي عثر عليها بين أنقاض القنصلية الإيرانية؟دمشق.. أسعار اللحوم ثلاثة أضعاف رمضان الماضيإسرائيل تستعد للتعامل مع سيناريوهات الرد الإيرانيأزمة انقطاع الغاز تتفاقم في إدلبرغم النفي الأمريكي.. طهران تحمل واشنطن مسؤولية هجوم دمشق

معارك عنيفة يخوضها الجيش السوري الحر وقوات الأسد في مدينة درعا

تواصل قوات الأسد في حملة القصف الجوي والصاروخي التي تتبعا على مدينة درعا منذ نحو اسبوعين، محاولتها التقدم على أكثر من محور، لكنهم أخفقوا في ذلك، وسط تصميم من الجيش السوري الحر على التصدي لتلك المحاولات.

وفي التفاصيل، استهدفت قوات الأسد منذ مساء أمس الجمعة بأكثر من 22 صاروخ “أرض – أرض” من طراز “فيل” أحياء مدينة درعا جنوبي سوريا، ماأسفر عن اصابة عدّة أشخاص بجروح ودمار هائل أصاب أحياء المدينة.

من جانبه، ألقت الطائرات المروحية التابعة لقوات الأسد وروسيا أكثر من 20 برميلاً متفجراً على أحياء درعا البلد، فيما أعلنت “غرفة عمليات البنيان المرصوص” تدمير دبابة لقوات الأسد أمام فرع مبنى الاستخبارات الجوية شرق مخيم درعا، إثر استهدافه بصاروخ “تاو”.

الجدير في الذكر أن قوات الأسد والميليشيات الطائفية الموالية له من الايرانيين والعراقيين تحاول بشكل شبه يومي التقدم على محاور أحياء درعا البلد ومنطقتي المخيم والنعيمة على أطراف المدينة، إلا أنها تُخفق يومياً في ذلك جرّاء التصدي الشرس من قبل الجيش السوري الحر المقاتلة لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى