الرئيسية » اخبار » معارك كر وفر في البادية والجيش الحر يسيطر على “تل مسيطمة”

معارك كر وفر في البادية والجيش الحر يسيطر على “تل مسيطمة”

تجددت اليوم الجمعة، معارك الكر والفر بين الجيش السوري الحر من جهة وقوات الأسد المدعومة بميليشيات إيران من جهة أخرى في منطقة البادية السورية.

وأكد “جيش أسود الشرقية” التابع للجيش السور الحر عبر بيان مشترك مع “قوات الشهيد أحمد العبدو” السيطرة على “تل مسيطمة” غرب منطقة بئر القصب بريف دمشق الشرقي.

وذكر البيان المشترك أن تحرير تل مسيطمة جاء بعد اشتباكات مع قوات النظام والمليشيات الإيرانية المساندة لها، والتي خلفت مقتل العشرات من الأخيرة، بينهم ضابط برتبة عميد وأسر عدد آخر من العناصر.

ونشر المكتب الإعلامي لـ”جيش أسود الشرقية” صورة قال إنها لأسير من قوات الأسد خلال عملية تحرير تل مسيطمة.

في المقابل، أكد مصدر ميداني لـ”أورينت نت” أن فصائل الجيش السوري انسحبت من تل دكوة الاستراتيجي بريف دمشق الشرقي، وذلك بعد معارك استمرت لنحو 48 ساعة مع ميليشيات إيران، بالتزامن مع شن طائرات العدوان الروسي عشرات الغارات الجوية.

هذا وأستأنفت فصائل الجيش السوري الحر، الثلاثاء، معركة “الأرض لنا”، عبر استهداف مواقع وتمركزات ميليشيات إيران عند حاجزي ظاظا والسبع بيار ومحاور الشحمة ومفرق جليغم، الواقعة على أوتوستراد “دمشق – بغداد”، كما استهدف محطة سانا الحرارية بريف دمشق الشرقي، الأمر الذي أدى إلى مقتل وجرح العشرات من عناصر الميليشيات الشيعية.

وكان “جيش أسود الشرقية” قد أعلن قبل 3 أيام عن تدمير طائرة حربية لقوات الأسد، بعد استهدافها بصاروخ كونكورس، وذلك أثناء محاولتها الإقلاع من مطار الضمير العسكري شمال شرق دمشق.

وتأتي هذه التطورات، في الوقت الذي أكد فيه التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة، الخميس، أنه استهدف رتلاً لميليشيات إيران في البادية السورية؛ قرب منطقة التنف الواقعة في المثلث الحدودي بين سوريا والأردن والعراق، وذلك للمرة الثالثة على التوالي.

شاهد أيضاً

شهيد مدني في حصيلة أولية و13 جريح بانفجار مفخخة وسط عفرين

استشهد مدني في حصيلة أولية وأصيب 13 آخر بجروح، بعضهم بحالة حرجة، اليوم الثلاثاء، جرّاء ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *