معهد أمريكي: هذه رسالة بوتين إلى واشنطن من خلال استدعاء اﻷسد

معهد أمريكي: هذه رسالة بوتين إلى واشنطن من خلال استدعاء اﻷسد

وكالة-ثقة – فريق التحرير

اعتبر معهد اﻷبحاث اﻷمريكي المتخصص بشؤون الشرق اﻷوسط “نيو لاينز” أن استدعاء بشار اﻷسد إلى موسكو للقاء بوتين هو عبارة عن إشارة روسية إلى واشنطن.

وقال المعهد في تقرير أعدته “كارولين روز” الباحثة المتخصصة بشؤون الشرق الأوسط إن رسالة موسكو هي أنها قادرة على مواصلة لعب دور رئيسي في الملف السوري، وأن دورها في دمشق يتعزّز باستمرار، وهو ما دلّ عليه الاجتمـ.ـاع.

ورأت روز أن أكثر ما كان لافتاً للانتباه في ذلك الاجتـ.ـماع هو الانتقاد الصريح من قِبل بوتين للتواجد العسـ.ـكري الأمريكي والتركي في سوريا، حيث أشار إليها بعبارة القـ.ـوات اﻷجـ.ـنبية.

وتعتبر روسيا وجودها “شـ.ـرعيا” ﻷنه تمّ باستدعاء من قبل “الحـ.ـكومة الشـ.ـرعية” وهي نظـ.ـام اﻷسد، وفقا لتصورها.

وكانت وسائل إعلام روسية قد قالت إن الأسد اشتكى لبوتين من الضغـ.ـوط الخـ.ـارجية، وبدا غير مرتاح لمسار الحل السياسي.

وتسعى روسيا بقـ.ـوة ﻹعادة تعويم اﻷسد دوليا وعربيا، حيث تنشط دبلوماسـ.ـيتها في أروقة اﻷمم المتحدة وجنـ.ـيف والجامعة العربية ودول الجوار السوري.

زر الذهاب إلى الأعلى