معهد دراسات أمريكي: مخاوف حول دور الفرقة الرابعة في سوريا

معهد دراسات أمريكي: مخـ.ـاوف حول دور الفرقة الرابعة في سوريا

وكالة-ثقة – فريق التحرير

أشـ.ـارت دراسة أمريكية جديدة إلى تعـ.ـاظم دور إيران في داخل قـ ـوات النظـ ـام، عبر توسّع دور الفـ ـرقة الرابعة، التي باتت بمثابة قـ ـوة مسـ.ـتقلة بحد ذاتها.

وقال “معهد الشرق الأوسط للأبحاث” في واشنطن إن الفـ ـرقة الرابعة تتحـ.ـول إلى “جيـ ـش موازٍ” لجـ ـيش النظـ ـام في سوريا بدعـ.ـم من طهران، مشـ.ـيرا إلى أن تنـ.ـامي قـ ـوتها يثير تسـ.ـاؤلات كبيرة عن مستقـ.ـبلها.

وأكدت الدراسة وجود نوع من المخـ ـاوف بسبب إمكانية نشوء قـ ـوة أخرى تضاهي قـ ـوة الجـ ـيش المنـ ـهار بسبب الانشـ ـقـ.ـاقات والتشـ.ـكيلات بداخله، حيث تحـ.ـولت الفـ ـرقة الرابعة إلى جـ ـيش ينتشر على كامل الأراضي السورية.

وأوضح المعهد أن دور الميلـ ـيشيات التابعة ﻹيران والفـ ـرقة الرابعة، لم يعد يقتـ.ـصر على “حمـ.ـاية” دمشق وأطـ.ـرافها، وإنما امتـ.ـدت سيطـ ـرتها لتشمل كافة الأراضي السورية، نتيـ.ـجة عـ.ـدم الثقة بقـ ـوات النظـ ـام، حيث جعلت اﻷخيرة في خدمـ.ـتها وليس العكـ.ـس.

وبحسب المـ.ـصدر فإن الفـ ـرقة الرابعة تمكنت من خلال سيـ ـطـ.ـرتها على باقي فـ.ـرق قـ ـوات النظـ ـام؛ من ابتلاع كافة القطـ ـاعات العسـ ـكرية التابعة لها، في كافة أنحـ.ـاء مناطق سيطـ ـرة النظـ ـام.

يشار إلى وجود جنـ.ـاحين داخل النظـ ـام مكـ.ـونين من أتباع لروسيا وآخـ.ـرين ﻹيران، حيث تتنـ.ـافس الدولـ.ـتان على استحـ.ـواذ ما أمكـ.ـن.

زر الذهاب إلى الأعلى