تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

مقتل عنصرين من قوات النظام بهجوم لخلايا التنظيم شرق حمص

وكالة ثقة

لقى عنصران من قوات النظام السوري، وآخر من تنظيم “داعش” مصرعهم، مساء أمس الاثنين 27 نوفمبر/تشرين الثاني، جرّاء اشتباكات دارت بينهما في البادية السورية، وسط البلاد.
وذكرت مصادر محلية، أن عناصر تنظيم “داعش” هاجموا مقرين للفرقة 26 التابعة لقوات النظام على أطراف بلدة شمسين بريف حمص الشرقي، لتندلع اشتباكات عنيفة بينهم استمرت لساعتين.
وأضاف المصادر أن قوات النظام سيّرت دوريات لملاحقة الخلايا المهاجمة لتندلع اشتباكات ثانية بينهما، أسفرت عن مقتل عنصرين من قوات النظام وعنصر آخر من التنظيم دون القدرة عن تحديد هويته كونه لا يحمل أوراق ثبوتية.
وقبل أيام، هاجم مجهولون بالأسلحة الرشاشة سيارة عسكرية لمليشيات “فاطميون” غربي مدينة القريتين على الطريق الواصل لقرية “حوارين” جنوبي حمص، ما أسفر عن تدهور السيارة واحتراقها ومقتل ثلاثة عناصر للمليشيات.
وسبق أن لقي ثلاثة عناصر من ميليشيا لواء “فاطميون” الأفغانية، في 26 آذار/مارس، مصرعهم بانفجار لغم أرضي في بادية السخنة.
وتشير أصابع الاتهام إلى تنظيم “داعش” ووقوف خلاياه خلف تلك العمليات، التي دائما ما تنفذ هجمات مباغتة في بادية حمص وريف دير الزور والرقة وأجزاء من الحسكة شمال شرق سوريا.

زر الذهاب إلى الأعلى