تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)مليشيات إيران تُعزز مطار الجراح العسكري شرقي حلب بطائرات مسيرة (خاص)جرائم المليشيات الإيرانية في سورية.. التطهير الطائفي أبرزهاتركيا.. طفل سوري يُنقذ عائلته في منطقة أرطغرل بولاية إزمير

مقتل ٢١ عنصرا من تنظيم الدولة

قتل يوم الجمعة، ٢١ عنصرا من تنظيم الدولة شمال وشرق مدينة حلب، إثر المعارك التي يخوضها الجيش السوري الحر مع التنظيم ضمن درع الفرات بإسناد من الجيش التركي

وأعلن الجيش التركي اليوم في بيان له نشرته وكالة الأناضول، عن تدميره ل ١٢ هدفا بالطيران الحربي التركي والمدفعية، في ال ٢٤ ساعة الماضية إلى جانب مقتل ٢١ عنصر في محيط في مدينتي “الباب” و “بزاعة” وقريتي “السفلانية” و”قبر المقري”. شمال وشرق حلب

وأشار البيان إلى تدمير تحصينات ونقاط تفتيش، وسيارات ومواقع أسلحة تابعة للتنظيم، وإلى ذلك تم إسقاط طائرتي استطلاع بدون طيار للتنظيم في منطقتي “زرزور” و”أبو طلطل”، بمحيط مدينة الباب، في ريف حلب الشرقي

وأمس الجمعة، أعلن الجيش التركي تمكن الجيش السوري الحر بإسناد منه قتل ٣٢ مقاتلا من تنظيم الدولة، إثر اشتباكات جرت الخميس الماضي شمال حلب ضمن درع الفرات، وأضاف في بيان له إن طائراته دمرت 21 هدفا للتنظيم في منطقتي الباب وبزاعة شرق حلب منها مبان ومركبات، ونقاط عسكرية.

وكان الجيش التركي قد أعلن بتاريخ ٢٤ اب ٢٠١٦ بدأ عملية درع الفرات بهدف ابعاد تنظيم الدولة عن الحدود التركية وإيقاف تمدد الميليشيات الإنفصالية غربي نهر الفرات تجاه مدينة عفرين الخاضعة تحت سيطرة الأخير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى