الرئيسية » اخبار » مقتل ٢١ عنصرا من تنظيم الدولة
Turkish soldiers stand in a Turkish army tank driving back to Turkey from the Syrian-Turkish border town of Jarabulus on September 2, 2016 in the Turkish-Syrian border town of Karkamis. Turkish military experts on September 1, 2016 cleared mines from the area of the Syrian town of Jarabulus captured from jihadists last week, using controlled explosions that sent clouds of dust and smoke into the sky, an AFP photographer said. Pro-Ankara Syrian rebels, backed by Turkish aviation and tanks, took Jarabulus from Islamic State (IS) fighters in a lightning operation and now enjoy full control of the town. / AFP / BULENT KILIC (Photo credit should read BULENT KILIC/AFP/Getty Images)

مقتل ٢١ عنصرا من تنظيم الدولة

قتل يوم الجمعة، ٢١ عنصرا من تنظيم الدولة شمال وشرق مدينة حلب، إثر المعارك التي يخوضها الجيش السوري الحر مع التنظيم ضمن درع الفرات بإسناد من الجيش التركي

وأعلن الجيش التركي اليوم في بيان له نشرته وكالة الأناضول، عن تدميره ل ١٢ هدفا بالطيران الحربي التركي والمدفعية، في ال ٢٤ ساعة الماضية إلى جانب مقتل ٢١ عنصر في محيط في مدينتي “الباب” و “بزاعة” وقريتي “السفلانية” و”قبر المقري”. شمال وشرق حلب

وأشار البيان إلى تدمير تحصينات ونقاط تفتيش، وسيارات ومواقع أسلحة تابعة للتنظيم، وإلى ذلك تم إسقاط طائرتي استطلاع بدون طيار للتنظيم في منطقتي “زرزور” و”أبو طلطل”، بمحيط مدينة الباب، في ريف حلب الشرقي

وأمس الجمعة، أعلن الجيش التركي تمكن الجيش السوري الحر بإسناد منه قتل ٣٢ مقاتلا من تنظيم الدولة، إثر اشتباكات جرت الخميس الماضي شمال حلب ضمن درع الفرات، وأضاف في بيان له إن طائراته دمرت 21 هدفا للتنظيم في منطقتي الباب وبزاعة شرق حلب منها مبان ومركبات، ونقاط عسكرية.

وكان الجيش التركي قد أعلن بتاريخ ٢٤ اب ٢٠١٦ بدأ عملية درع الفرات بهدف ابعاد تنظيم الدولة عن الحدود التركية وإيقاف تمدد الميليشيات الإنفصالية غربي نهر الفرات تجاه مدينة عفرين الخاضعة تحت سيطرة الأخير

شاهد أيضاً

مبعوث بريطانيا الى سوريا : ما زلنا ندعم المعارضة السورية عكس الموقف الأمريكي

أكد دبلوماسي أوروبي في مؤتمر جنيف وهو مبعوث بلاده الى سوريا، ان الولايات المتحدة تراجعت ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *