أمريكا: نرفض أي عملية عسكرية تركية شمال سورياأردوغان يدعو لعقد اجتماعات ثلاثية بين تركيا وروسيا ونظام الأسدفي أقل من 24 ساعة.. قصف جويّ يضرب ثلاثة مواقع لإيران في ديرالزور (فيديو)بهدف إيجاد حلول لقضايا المنطقة.. مقهى الدومري الثقافي يُنهي جلساته الحوارية في إعزاز شمال حلب (صور)أمريكا: سنواصل محاسبة الأسد ونظامه على فظائعهم ضد الشعب السوريخارجية نظام الأسد تصف تقرير منظمة الأسلحة الكيميائية بشأن دوما بـ”المضلل”أسّس قناة أهل القرآن.. وفاة الشيخ السوري “أنس كرزون” في السعوديةأمريكا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا يطالبون “روسيا” بالكف عن حماية نظام الأسدالحرس الثوري الإيراني يُنشئ غرفة عمليات داخل مطار الجراح شرقي حلب (خاص)آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيماذا تريد إيران من سوريا

مقتل ٥ جنود اتراك واصابة ٩ بمفخخة شرق حلب

أعلن الجيش التركي اليوم الجمعة مقتل 5 من جنوده واصابة اخرين جراء سيارة مفخخة تابعة لتنظيم الدولة، وفي بيان منفصل اعلن مقتل 23 عنصرا من التنظيم اليوم ضمن معارك درع الفرات شمال وشرق حلب

ونقلت رويترز عن الجيش التركي بيان قال فيه إن خمسة من جنوده قتلوا وأصيب تسعة يوم الجمعة في انفجار سيارة ملغومة نفذه متشددو تنظيم الدولة الإسلامية في منطقة السفلانية قرب مدينة الباب بشمال سوريا.

وفي بيان منفصل قال الجيش التركي اليوم الجمعة أن 23 عنصرا من تنظيم الدولة قتلوا جراء المعارك في محيط الباب فيما تم تدمير 224 هدفًا للتنظيم جراء غارات جويه وقصف بالمدفعية شمالي سوريا في إطار عملية درع الفرات.

ونشر الجيش التركي، إنه تم قتل وجرح ألف و940 عنصرا من تنظيم الدولة، منذ انطلاق عمليات درع الفرات، وأضاف البيان أن القوات المسلحة، تمكنت من قتل ألف و667 عنصرا، فضلا عن إصابة 266 عنصرا والقاء القبض على 7 آخرين. ليبلغ عدد الذين تم تحييدهم من منتسبي “داعش” ألف و940 إرهابيًا حسب البيان

وأشار البيان أن القوات المسلحة، تمكنت في الفترة نفسها من قتل 300 إرهابيًا من مسلحي تنظيم “ب ي د / بي كا كا”، واعتقال 11 مسلحًا سلموا أنفسهم لقوات الجيش و4 جرحى. ليبلغ عدد الذين تم تحييدهم من منتسبي “ب ي د / بي كا كا”، 315 إرهابيًا.

وكان الجيش التركي قد أعلن بتاريخ ٢٤ اب ٢٠١٦ بدأ عملية درع الفرات بهدف دعم الجيش السوري الحر وابعاد تنظيم الدولة عن الحدود التركية وإيقاف تمدد الميليشيات الإنفصالية غربي نهر الفرات تجاه مدينة عفرين الخاضعة تحت سيطرة الأخير

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى