مأساة في دمشق: وفاة 4 أشخاص من أبناء الحسكة في جريمة قتل مروعةبرشلونة يواجه مشكلات عقب الخروج من دوري الأبطالالعفو الدولية” توثق انتهاكات بحق محتجزين شمال شرق سورياأمريكا وأوروبا تدرسان فرض المزيد من العقوبات ضد إيرانبغالبية ساحقة.. النواب الأمريكي يقرّ مشروع قانون “الكبتاجون 2”“الإدارة الذاتية” تستقبل أول دفعة لاجئين سوريين مرحلين من العراق40 عامًا مضيفًا للحجاج.. وفاة السوري إسماعيل الزعيمالأوقاف السورية تنهي إجراءات تسجيل الحجاج لموسم 2024أمريكا تتوقع هجومًا إسرائيليًا ضد إيران في سورياخمسة مصابين إثر هجوم بمسيّرة انتحارية لقوات النظام غربي حلبإسرائيل تؤكد أن الهجوم الإيراني لن يمر دون ردالسويد تبدأ محاكمة عميد سابق في “الجيش السوري”وفاة لاجئ سوري من إدلب بعد تعرضه للتعذيب في لبنان (صورة)خاص | تحركات جديدة للحرس الثوري الإيراني في دير الزورقبرص تعلق طلبات اللجوء السورية بعد زيادة في عدد المهاجرين

مقتل 18 عنصراً لقوات الأسد بريف حلب

قُتل 18 عنصرا لقوات الأسد والميليشيات الايرانية على يد تنظيم الدولة خلال المعارك الدائرة بين الطرفين شرقي منطقة خناصر في ريف حلب الشرقي، بعد منتصف ليلة أمس الجمعة.

وفي التفاصيل، أعلنت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة في بيان لها عن مقتل 18 عنصراً لقوات الأسد وميليشياته أثناء محاولة الأخير التقدم على محور قرية جب الحمام شرقي منطقة خناصر في ريف حلب الشرقي، إضافة إلى جرح أكثر من 10 آخرين وفرار من تبقى من العناصر المقتحمة التابعة لقوات النظام.

من جانبه، اندلعت إشتباكات عنيفة بين الطرفين على محوري قريتي “الفنخة ووضحة” وجب الحمام غربي مدينة مسكنة في ريف حلب الشرقي، في محاولة لقوات الأسد التقدم على حساب عناصر التنظيم في المنطقة، صباح اليوم.

في المقابل، شنت المقاتلات الحربية عشرات الغارات الجوية استهدفت قرى “مشرفة العنز، جب الحمام، الفيصلية، ابليسية، رسم فالح، مفتاحية، الجويم، دبليو، سمومة، حطين، المسحة، مفرق جديعة” في محيط مدينة مسكنة شرقي مدينة حلب، اسفرت تلك الغارات عن إصابة عدّة أشخاص بجروح ودمار هائل في الأبنية السكنية.

يُشار إلى أن معارك ريف حلب الشرقي حصدت أرواح المئات من قوات الأسد والميليشيات الطائفية الموالية له على يد تنظيم الدولة، بغية قوات الأسد احكام سيطرتها الكاملة على مدينة مسكنة “معقل تنظيم الدولة بريف حلب الشرقي”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى