مقـ.ـتل كبير مستوردي “المتة” في سوريا طـ.ـعنا في دمشق..ما القصة ؟

وكالة ثقة

شيعت مدينة يبرود في ريف دمشق ظهر اليوم أحد أفراد عائلة كبور وهي المستورد الرئيسي لمادة المتة الذي قتل في مكتبه “بعدة طعنات”، وفي ظروف ما زالت غامضة.

وذكرت مصادر موالية للنظام، أن حسام كبور وهو شقيق أديب (المستورد الرئيسي للمتة، ونائب رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها و قتل في مكتبه بدمشق، الساعة الثانية بعد ظهر الجمعة الماضية، وأكد أن “كاميرات المراقبة على باب البناء وفي المكتب كانت معطلة، وهو ما يعني حسب المصدر أن الأمر مخطط له”.

وأشار المصدر إلى أن حسام (وهو طبيب أسنان) تفرغ كأشقائه للعمل التجاري وخاصة ضمن “مجموعة كبور الدولية”، التي يرأس أديب مجلس إدارتها.

ونعت غرفة صناعة دمشق وريفها، حسام كبور ولم تذكر شيئا عن ملابسات الجريمة إلا أنها أشارت إلى أن المغدور حسام “توفي بأيدٍ غادرة”، كذلك ورد في النعي الذي طبعته العائلة.

وكانت وزارة الداخلية التابعة لنظام الأسد أعلنت أمس أن إخبارا ورد إلى قسم شرطة عرنوس في دمشق، حول “وقوع جريمة قتل لرجل في العقد السادس من العمر ضمن مكتبه حيث وجد مطعونا في جسده بعدة طعنات”.

وأشارت الوزارة إلى أن التحقيقات ما زالت مستمرة لكشف ملابسات الجريمة.

زر الذهاب إلى الأعلى