مكافأة أمريكية ضخمة لمن يملك معلومات عن أحد أهم شخصيات حزب الله

مكافأة أمريكية ضخمة لمن يملك معلومات عن أحد أهم شخصيات حزب الله

أعلنت الولايات المتحدة اﻷمريكية عن استعدادها لتقديم مبلغ مالي كبير لمن يدلي بمعلومات تساعد في القبض على رجل الأعمال اللبناني، علي يوسف شرارة.

وقالت وزارة الخزانة الأميركية، أمس الجمعة، إنها ستقدم مكافأة قدرها 10 ملايين دولار، لمن يساعد على الوصول إلى شرارة، موضحة أنه استثمر ملايين الدولارات لصالح ميليشيا حزب الله. 

وأضافت الوزارة: “تواصل إجراءات اليوم جهود وزارة الخزانة المستمرة لاستهداف حزب الله وأنصاره بموجب الأمر التنفيذي رقم (E.O.) 13224، والذي تضمن إجراءات ضد شبكة دعم رئيسية لحزب الله مقرها في أفريقيا، وشبكات المشتريات العالمية المرتبطة بحزب الله، والعديد من المسؤولين والميسرين الآخرين”.

وأوضحت الخارجية الأميركية في بيان عبر تويتر أنه “يمكنك الحصول على مكافأة تصل إلى 10 ملايين دولار إذا كانت لديك معلومات عنه (شرارة) أو عن أنشطته عن طريق إرسالها إلى برنامج مكافآت من أجل العدالة”.

وتستهدف وزارة الخزانة الأميركية، كلا من شرارة ومجموعة “Spectrum Investment Group Holding” وهي شبكة دعم رئيسية لحزب الله؛ من خلال برنامج عقوبات منذ عام 2016.

وتؤكد الوزارة الأميركية أنه تلقى ملايين الدولارات من حزب الله للاستثمار في مشاريع تجارية تدعم الجماعة مالياً. 

وشرارة البالغ من العمر 54 سنة هو من أبرز ممولي حزب الله، وقد استثمر ملايين الدولارات بصفته رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لمجموعة”سبكترم” للاستثمار،  للمساعدة في تقديم الدعم المالي، وتتخذ المجموعة القابضة “سبكترم” من لبنان مقرا لها.
 
كما عمل شرارة أيضًا في مشاريع نفطية في العراق مع عضو آخر في حزب الله، يُدعى أدهم طباجة، والداعم المالي لحزب الله، على حد وصف بيان وزارة الخزانة، قاسم حجيج، وكلاهما تم تحديدهما سابقًا من قبل وزارة الخزانة ضمن لائحة المتورطين في مساعدة حزب الله.

وكانت وزارة الخزانة، قد أصافت طباجة، لقائمة عقوباتها في يونيو 2015، لدعمه حزب الله من خلال المشاريع التجارية في لبنان والعراق.

زر الذهاب إلى الأعلى