الرئيسية » اخبار » ملخص أحداث اليوم14-8-2016 الثوار يعلنون بدء المرحلة الرابعة ضمن ملحمة حلب الكبرى

ملخص أحداث اليوم14-8-2016 الثوار يعلنون بدء المرحلة الرابعة ضمن ملحمة حلب الكبرى

بدأ الثوار المرحلة الرابعة من معركة حلب الكبرى، حيث شنوا هجوما عنيفا على معاقل قوات الأسد على جبهة حي جمعية الزهراء في الجهة الغربية من مدينة حلب، وضربوا نقاط قوات الأسد المتمركزة في الحي بسيارة مفخخة مسيرة عن بعد، وتدور اشتباكات عنيفة جدا بين الطرفين على إثر محاولات تقدم الثوار في المنطقة، والذين تمكنوا خلالها من تدمير مدفع “عيار 37” بعد استهدافه بصاروخ تاو، وقام الثوار من مختلف الفصائل بدك معاقل عناصر الأسد والميليشيات المساندة لهم بالأسلحة الثقيلة وبشكل عنيف، ولا سيما بقذائف المدفعية الثقيلة والدبابات، وبعد ذلك شن جيش الفتح هجوما على معمل الإسمنت وتمكن من السيطرة على غالبية نقاطه، ويقوم الثوار بتمشيطه، وقتل خلال عملية تحريره قيادي كبير في حزب الله الإرهابي واغتنام دبابة في المعمل، وعلى محور آخر تمكن الثوار من التصدي لمحاولات تقدم قوات الأسد باتجاه مشروع “1070 شقة” وتلتي الجمعيات والمحروقات وقريتي عقرب والعامرية جنوب مدينة حلب، وقتلوا وجرحوا العشرات من العناصر جراء ذلك، ودمروا مدفع عيار 23 على جبهة الحويز، وسبق المعارك قيام الطائرات الحربية بشن غارات جوية على نقاط الاشتباكات وأحياء محررة داخل مدينة حلب ومشروع “1070 شقة” ما أدى لسقوط عدد من الجرحى، وفي الريف الغربي تعرضت مدينة الأتارب وبلدات كفرناها وكفرداعل والمنصورة وبشنطرة وعينجارة وأورم الكبرى وأبين والجينة ومقالع الشرفة وصوامع الحبوب في محيط بلدة باتبو لغارات جوية مكثفة استهدفت بعض هذه الغارات مركزا للدفاع المدني في أورم الكبرى ما أدى لخروج عدد من الآليات عن الخدمة، كما وتسببت غارات ضربت مشفى للأطفال ما أدى لخروجه عن الخدمة بعد تضرر الأجهزة فيه، وفي الريف الجنوبي حيث استهدف الثوار معاقل قوات الأسد قرية الوضيحي وفي تل شغيب والذهيبة بصواريخ الغراد وقذائف المدفعية وحققوا إصابات مباشرة، وإلى الشمال حيث شن الطيران الحربي غارات على مدينة حريتان وبلدة كفرحمرة دون تسجيل أي إصابات، ، وفي الريف الشرقي شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدينة الباب ترافقت مع قصف مدفعي عنيف.

شاهد أيضاً

ناشطون يطلقون حملة ترفض مشاركة منصة موسكو في مؤتمر الرياض2

اطلق ناشطون حملة يوم الإثنين 20 تشرين الثاني نوفمبر لرفض دخول منصة موسكو بمؤتمر الرياض ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *