تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

ملخص أحداث يوم الأربعاء 16-11-2016 87شهيداً في مدينة حلب وريفها

تواصل طائرات العدوين الروسي والأسدي “الحربي والمروحي” شن غاراتها الجوية بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا على أغلب أحياء حلب المحاصرة حيث سقط أكثر من 33 شهيدا، إذ سجل ارتكاب مجزرتين الأولى في حي الشعار راح ضحيتها 12 شهيدا والثانية في حي السكري راح ضحيتها 11 شهيد، كما سقط أيضا 5 شهداء في حي الصاخور وشهيدان في الفردوس وشهيد في الأنصاري، واستشهد أحد سائقي سيارات الأسعاف في حي كرم البيك، كما سقط العشرات من الجرحى في صفوف المدنيين بينهم نساء وأطفال جراء القصف العنيف الذي تعرضت له أحياء المدينة المحاصرة، كما شنت ذات الطائرات غاراتها الجوية على مدن وبلدات الريف الحلبي مخلفةً حوالي 20 شهيدا في بلدة باتبو وعددا من الجرحى بين المدنيين، بالإضافة لشهيد في بلدة عينجارة، كما وأغارت الطائرات الحربية على بلدة السميرية بالريف الجنوبي ما أدى لسقوط شهيد وجرحى، في حين استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في معامل الدفاع والبحوث العلمية بمحيط مدينة السفيرة “جنوب شرق حلب” بأكثر من 40 صاروخ غراد وحققوا إصابات مباشرة، كما استهدفوا معاقل قوات الأسد في مشروع 1070 شقة غرب حلب، أما في إطار معركة درع الفرات فقد تمكن الثوار من التصدي لمحاولة تقدم عناصر تنظيم الدولة، وتمكنوا أيضا من السيطرة على قرية العجيل الواقعة شمال شرق مدينة الباب بعد اشتباكات مع عناصر تنظيم الدولة، وسيطروا على قريتي عرب بوران ومزارع الشويحة جنوب بلدة الغندورة بعد اشتباكات مع قوات سوريا الديمقراطية، وفي ذات السياق ذكر ناشطون أن قوات سوريا الديمقراطية سيطرت على عدة قرى شرق مدينة الباب بعدما كانت تحت سيطرة تنظيم الدولة، هذا واستشهد 3 أشخاص وأصيب شخص آخر بجروح بليغة جراء انفجار لغم زرعه تنظيم الدولة بمنزلهم بقرية الطوقلي قبل انسحابه من القرية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى