تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)مليشيات إيران تُعزز مطار الجراح العسكري شرقي حلب بطائرات مسيرة (خاص)جرائم المليشيات الإيرانية في سورية.. التطهير الطائفي أبرزهاتركيا.. طفل سوري يُنقذ عائلته في منطقة أرطغرل بولاية إزمير

ملخص أحداث يوم الثلاثاء 22-11-2016 الأسد يعاود قصفه بغاز الكلور السام

شنت طائرات العدوين الروسي والأسدي غارات جوية على أحياء مدينة حلب بالصواريخ والبراميل المتفجرة، وحوت بعض البراميل على غاز الكلور السام ما أدى لحدوث حالات اختناق في صفوف المدنيين، بينما أدت الغارات لسقوط 5 شهداء في حي الميسر و 8 شهداء في حي السكري وسقوط العديد من الإصابات في صفوف المدنيين بينهم حالات خطيرة، أما على الصعيد العسكري فقد تمكن الثوار من استعادة السيطرة على النقاط التي خسروها على جبهة حي الشيخ سعيد، وتمكنوا أيضا من تدمير دبابة وقتل وجرح عدد من العناصر، وفي الريف الحلبي تستمر ذات الطائرات بقصف المدن والبلدات بكافة أنواع الأسلحة، ما أدى لسقوط عشرات الجرحى في صفوف المدنيين، في حين تمكن الثوار من تدمير قاعدة كورنيت في جبهة بلدتي نبل والزهراء بعد استهدافها بصاروخ موجه سبقها استهدف البلدتين بصواريخ الكاتيوشا محققين إصابات جيدة، وتمكن الثوار أيضا من قتل عدد من عناصر الأسد على جبهة معمل الكرتون بعد استهداف تجمعهم بصاروخ مضاد للدروع، كما ودمروا قاعدة قاعدة إطلاق صواريخ “أرض – أرض” على جبهة الفاميلي هاوس بعد استهدافها بصاروخ تاو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى