تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

ملخص أحداث يوم الخميس 17-11-2016 صواريخ بعيدة المدى تسقط في الريف الحلبي

تواصل طائرات العدوين الروسي والأسدي الحربية المروحية غاراتها الجوية على أحياء حلب بشتى أنواع الأسلحة والصواريخ، والتي أدت لسقوط أكثر من 25 شهيدا في أحياء حلب، حيث وقعت مجازر عدة أولها في حي الفردوس راح ضحيتها 5 شهداء، والثانية في حي بستان الباشا وسجل فيها أيضا 5 شهداء، وسجل ارتقاء 4 شهداء في حي الصالحين وسقط 3 شهداء في كلا من حيي الأنصاري والمعادي، وشهيدان في كلا من حيي الشيخ فارس والمواصلات وشهيد في مساكن هنانو، وسقط عشرات الجرحى في صفوف المدنيين بينهم أطفال ونساء في باقي الأحياء، كما دمرت إحدى الغارات محطة مياه باب النيرب التي تغذي أغلب أحياء حلب بالماء، وفي سياق آخر استشهدت سيدة وابنها برصاص القناصة التابعين لقوات حماية الشعب الكردية في الشيخ مقصود كما استهدفت الغارات الريف الحلبي والتي أوقعت مجزرة في بلدة أورم الكبرى راح ضحيتها 5 شهداء والعديد من الجرحى وشهيد في معارة الأرتيق، بالإضافة الى سقوط العديد من صواريخ الأرض-ارض اصاب احدها مسجد في مدينة عندان وفي سياق متصل سقط جرحى في صفوف المدنيين في بلدة قبتان الجبل ، وسقط صاروخ أرض ارض بالستي على بلدة عينجارة أدى لسقوط شهيد وعدد من الجرحى بين المدنيين، ورد الثوار باستهداف معاقل قوات الأسد على جبهة الطامورة والعويجة بقذائف الهاون، وفي خبر منفصل انفجرت سيارة مفخخة بالقرب من أحد مقرات حركة نور الدين زنكي في مدينة إعزاز أدت لسقوط 13 شهيدا وإصابة أكثر من 20 شخص بجروح بينهم مدنيون وعناصر الزنكي، وفي إطار معركة درع الفرات تمكن الجبش السوري الحر من السيطرة على قرية كندرلية شمال شرق مدينة الباب بعد اشتباكات مع عناصر تنظيم الدولة، وفككوا سيارة مفخخة كان عناصر التنظيم أعدوها للتفجير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى