تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)مليشيات إيران تُعزز مطار الجراح العسكري شرقي حلب بطائرات مسيرة (خاص)جرائم المليشيات الإيرانية في سورية.. التطهير الطائفي أبرزهاتركيا.. طفل سوري يُنقذ عائلته في منطقة أرطغرل بولاية إزمير

ملخص أحداث يوم الخميس 24-11-2016 مزيد من الشهداء في أحياء حلب المحاصرة والتصدي لقوات الأسد التقدم نحو حي مساكن هنانو

تمكن الثوار من إعطاب دبابة لقوات الأسد بعد أن حاولت التقدم على جبهة الشيخ نجار القديمة وسط اشتباكات عنيفة في المنطقة، وقام الثوار بدك معاقل قوات الأسد في تلة الشيخ يوسف بقذائف المدفعية، وعلى صعيد آخر شن الطيران الحربي والمروحي التابع للعدوين الروسي والأسدي غارات جوية استهدف أحياء مدينة حلب بمختلف أنواع الأسلحة، ما أدى لارتكاب مجزرتين مروعتين الأولى في حي الميسر راح ضحيتها14 شهيدا، والثانية في حي باب النيرب وسقط فيها 9 شهداء، كما ارتقى “3 شهداء في حي طريق الباب – 3 شهداء في كرم البيك، شهيد في كلا من أحياء الجزماتي والمواصلات والشعار”، والعديد من الجرحى في باقي الأحياء بينهم أطفال، واستهدفت قوات الأسد حيي القاطرجي والمشهد بصاروخ “أرض – أرض” ما أدى لارتقاء 17 شهيد، كما شنت ذات الطائرات غارات جوية استهدفت مدن وبلدات الريف أدت أيضا لسقوط العديد من الجرحى بين المدنيين بينهم حالات خطيرة، وفي خبر منفصل فقد استهدفت طائرات تابعة لنظام الأسد موقعا للجيش التركي بمحيط مدينة الباب شرق حلب أدت لمقتل 3 جنود وإصابة 10 آخرين، حيث أصدرت هيئة الأركان التركية بيانا قالت فيه أن الاستهداف تم الساعة3:30 فجرا وتم نقل المصابين إلى المشافي التركية، كما وأدت الغارات التي ضربت محيط مدينة الباب أيضا لاستشهاد عدد من المدنيين وعدد من عناصر الجيش الحر، بينما تتواصل المعارك بين قوات سوريا الديمقراطية وفصائل معركة درع الفرات في محيط بلدة العريمة والتي سيطرت عليها “قسد” يوم أمس بعد انسحاب تنظيم الدولة منها، حيث تحاول فصائل درع الفرات السيطرة على البلدة الاستراتيجية وسط قصف مدفعي عنيف من قبل الفصائل والجيش التركي على البلدة ومحيطها، بينما أعلنت “قسد” عن تمكنها من التصدي لعدة هجمات وقتل جنود وتدمير آليات، وفي ذات السياق أعلنت قوات الأسد وبمشاركة مع عناصر قوات حماية الشعب الكردية عن تمكنها من السيطرة على قرى بابنس وتل شعير وحليصة والشيخ كيف وجوبة ونيربية، شمال شرق حلب بعد معارك ضد تنظيم الدولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى