النشاط الإيراني في سوريا قبل العام 2011بين التهديدات الروسية…. والبحث عن بدائل…. هل ستعاني أوروبا شتاء قارساًإيران تبدأ ببناء مستودعات ومخابئ تحت الأرض في مصياف غربي حماة (خاص)تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)

ملخص أحداث يوم السبت 12-11-2016 مقتل مراسل وكالة أنباء الإذاعة والتلفزيون الإيراني

تمكنت قوات الأسد من استعادة السيطرة على كامل المناطق التي تمكن الثوار في معركة ملحمة حلب من تحريرها في الأيام الماضية، وعادت خريطة السيطرة على ماكنت عليه قبل بدء الملحمة، حيث تمكنت قوات الأسد من السيطرة على قرية منيان وضاحية الأسد بعد مئات الغارات الجوية والقصف المدفعي والصاروخي العنيف الذي أجبر الثوار على التراجع،وفي سياق متصل تمكن الثوار من قتل 13 عنصر من قوات الأسد والميليشات المساندة في ضاحية الأسد بالإضاقة مقتل مراسل وكالة أنباء الإذاعة والتلفزيون الإيراني محسن خزائي أثناء مرافقته لميليشيات الشيعية التي تقاتل في مدينة حلب كما استهدفوا تجمعاتهم بقذائف المدفعية على ذات الجبهة, وقد واصلت طائرات العدوين الروسي والأسدي غاراتها الجوية على المدنيين في أحياء حلب ومدن وبلدات الريف تسببت بسقوط شهيدين في الأتارب والعديد من الجرحى كما تعرضت كلاً من مدينة دارة عزة ومنطقة القاسمية وخان العسل للقصف بالقنابل الفوسفورية والعنقودية مما اوقوع عدةإصابات واحتراق عدو منازل ومحال تجارية، وتعرض حيي الشعار وسد اللوز بمدينة حلب المحاصرة لقصف مدفعي ما أدى لسقوط شهيد وجرحى، وفي سياق آخر في معركة درع الفرات تمكن الثوار من السيطرة على قرى تل الهوى وحجي كوسا والعون وحليصة وبصلجة واقداش والشعيب (الجطل) شمال مدينة الباب بعد معارك ضد تنظيم الدولة، بينما انسحب التنظيم من قرى “قرط صغير” و “قرط كبير” و “الشيخ ناصر” وسلمها لقوات سوريا الديمقراطية دون قتال.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى