النشاط الإيراني في سوريا قبل العام 2011بين التهديدات الروسية…. والبحث عن بدائل…. هل ستعاني أوروبا شتاء قارساًإيران تبدأ ببناء مستودعات ومخابئ تحت الأرض في مصياف غربي حماة (خاص)تضم “طائرات مسيرة”.. وصول شحنة أسلحة إيرانية إلى مطار النيرب شرقي حلب (خاص)التحركات الإيرانية في سوريا خلال شهر أيلول (تقرير)تاريخ التدخل الإيراني في سوريامليشيات إيران تُنشى غرفة عمليات عسكرية جديدة جنوبي حمص (خاص)مليشيات “الحرس الثوري” الإيراني تًرسل 5 شاحنات عسكرية من دمشق إلى حمص تخوفاً من غارات إسرائيلمليشيات إيران تعقد اجتماعاً في جبل عزان جنوبي حلب لبحث تداعيات القصف الإسرائيلي (خاص)الانتهاكات الإيرانية في سورية تستمروفاة معتقل في سجون الأسد بعد اعتقال دام 24 عاماًمليشيات “حزب الله” اللبناني تُزيل معالمها من مدينة القصير غربي حمص.. ووفد أممي يعتزم دخول المدينة (خاص)أبرزها..صندوق اقتصادي ومجلس عسكري واحد.. اتفاق جديد يجمع بين فيالق الجيش الوطني السوري شمال حلب (خاص)مليشيات “درع العشائر” الموالية لإيران تقيم معسكراً تدريبياً جديداً شرقي حلب (خاص)سوريون يتبرعون بالدم في الدوحة لدعم مونديال قطر 2022 (صور)

ملخص أحداث يوم السبت 19-11-2016 289 شهيد خلال خمسة أيام من القصف المتواصل على حلب وريفها

تواصل طائرات العدو الروسي والأسدي غاراتها الجوية على أحياء مدينة حلب بكل أنواع الأسلحة خلفت 56 شهيد وعشرات الجرحى بينما ما يزال العديد من الأشخاص تحت الأنقاض، إذ ارتكبت الطائرات مجزرة في حي الأنصاري راح ضحيتها 11 شهيدا، ومجزرة ثانية في بستان الباشا راح ضحيتها 10 شهداء، والمجزرة الثالثة في حي قاضي عسكر حيث راح ضحيتها 8 شهداء، وسجل ارتقاء 5 شهداء في كلا من حيي الساحة الملح وجسر الحج، كما سقط 4 شهداء في كلا من حيي الهلك والجلوم، و3 شهداء في حي سيف الدولة، وشهيدان في كلا من حيي الفردوس والشعار، وشهيد في كلا من حيي الزبدية وضيعة الأنصاري، والعديد من الجرحى باقي الأحياء المستهدفة، هذا وقال الدفاع المدني في حلب أن المدينة تعرضت لعشرات الغارات الجوية من الطائرات الحربية والمروحية بالصواريخ العنقودية و الارتجاجية والفراغية والبراميل المتفجرة التي تحتوي على غاز الكلور السام، بالإضافة للقصف بمئات القذائف المدفعية والصاروخية والتي خلفت دمارا كبيرا جدا، كما أغارت الطائرات أيضا على مدن وبلدات الريف وخاصة الغربية والشمالية والتي أدت لسقوط عشرات الجرحى بينهم حالات خطيرة، أما على الصعيد العسكري فقد استهدف الثوار معاقل قوات الأسد في تلة الرجم على جبهة حي الشيخ سعيد بقذائف الهاون وحققوا إصابات مباشرة، وتمكن الثوار من تدمير “بيك آب” مثبت عليه رشاش دوشكا وقتل طاقمه من عناصر الأسد على جبهة العويجة بعد استهدافهم بالرشاشات الثقيلة، ودمروا قاعدة إطلاق صواريخ مضادة للدروع مع طاقمها على جبهة الملاح بعد استهدافهم بصاروخ مضاد للدروع، وقتلوا وجرحوا عدد من عناصر الأسد بعد التصدي لمحاولة تقدمهم باتجاه منطقة عقرب غرب حلب، فيما دمروا جرافة عسكرية مجنزرة لقوات الأسد على جبهة تلة أحد جنوب بعد استهدافها بصاروخ فاغوت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى