أمريكا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا يطالبون “روسيا” بالكف عن حماية نظام الأسدالحرس الثوري الإيراني يُنشئ غرفة عمليات داخل مطار الجراح شرقي حلب (خاص)آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيماذا تريد إيران من سورياميليشيات إيران تمنع أهالي ريف حماة الجنوبي من التوجه إلى أراضيهم الزراعية (خاص)ارتفاع حصيلة ضحايا انهيار المبنى في “الشيخ مقصود” إلى 15 مدنياًمصادر مقربة للنظام: تركيا أبلغت فصائل إدلب بالاستعداد لفتح طريق حلب – اللاذقيةفيلق القدس الإيراني ينشر عربات رادارية جنوبي حماة (خاص)مناشدات لتأمين الدعم إلى مراكز غسيل الكلى في إدلب وحلبميليشيات إيران تفرض أتاوات مالية على المدنيين شرقي حلب (خاص)

ملخص أحداث يوم الخميس 4-8-2016 الثوار يستعيدون السيطرة على قرية العامرية وتلة الجمعيات

اشتباكات عنيفة جدا بين الثوار وقوات الأسد مع استمرار المعركة التي بدأها الثوار في سبيل فك الحصار عن مدينة حلب، حيث تجري معارك عنيفة على جبهات العامرية والراموسة في محاولة من الثوار السيطرة على المنطقة، حيث تمكنوا من السيطرة على قرية العامرية وتلة الجمعيات، ويحاولون التقدم باتجاه تلة المحروقات، وتمكنوا من تدمير رشاش عيار 14.5 وآخر عيار 23 وقتل وجرح عدد من العناصر بعد استهدافهم في محور مدفعية الراموسة بصاروخين مضادين للدروع، وقام الثوار بدك معاقل قوات الأسد في المنطقة بقذائف الهاون والمدفعية الثقيلة، ويتزامن ذلك مع غارات جوية على نقاط الاشتباكات، بينما حاولت قوات الأسد التقدم والتسلل إلى منطقة مشروع 1070 شقة المحررة وتصدى لهم ثوار جيش الفتح وكبدوهم خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد بينهم عناصر من حزب الله الإرهابي، فيما تقوم طائرات العدو الروسية والمروحيات بشن غارات جوية على الأحياء الخاضعة لسيطرة الثوار تترافق مع قصف مدفعي عنيف، ما أدى لسقوط شهداء وجرحى، وإلى الغرب حيث تواصل الطائرات غاراتها على مدينة الأتارب ومحيطها وبلدات قبتان الجبل وأورم الكبرى والمنصورة وخان العسل وكفرناها ومعراتة والسحارة والشيخ علي، ما أدى لسقوط عدد من الشهداء والجرحى بينهم نساء وأطفال، ولا سيما في مخيمات النازحين الواقعة على أطراف مدينة الأتارب، وتعرضت المنطقة لقصف مدفعي عنيف، وإلى شمال حلب حيث شنت قوات الأسد والميليشيات الشيعية هجوما جديدا على مخيم حندرات، وتدور اشتباكات عنيفة في المنطقة، وشنت ذات الطائرات الحربية والمروحية غاراتها الجوية على مدينة عندان وبلدات معارة الأرتيق وكفرحمرة ومخيم حندرات ومنطقة العويجة بأكثر من 100 غارة جوية خلال عدة ساعات فقط، أما في الجنوب فقد تمكن الثوار من تدمير مدفع “57” على تلة المحروقات بعد استهدافه بصاروخ تاو، وإلى الشمال الغربي في محيط مدينة عفرين قامت قوات حماية الشعب الكردية باعتقال عشرات الشباب في قرية باسوطة لزجهم في التجنيد الإجباري، وفي الريف الشرقي حيث تتواصل المعارك العنيفة بين تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية “قسد” في مدينة منبج ومحطيها وسط غارات جوية من طائرات التحالف الدولي، حيث استهدفت الغارات مبنى البريد و الفرن الاحتياطي ونقاط أخرى، وتمكنت خلالها “قسد من السيطرة على سوق الهال وجميع المنازل و الأبنية المحيطة وأيضا على الحي الصناعي، وبهذا تمكنت قسد من تقطيع أوصال المدينة إلى ثلاث جبهات وتشتيت قوات تنظيم الدولة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى