“قسد” تُعلق عملياتها العسكرية مع التحالف الدوليإيران تلتهم التعليم في سوريا | خالد المحمدردود أفعال غاضبة لقادة الجيش الوطني السوري رفضاً لـ”المصالحة” (صور)مظاهرات غاضبة في إدلب وحلب والرقة والحسكة رفضاً للمصالحةالجيش الوطني السوري يردّ على “أوغلو”: المصالحة مع الأسد خيانةانتهاكات إيران في سورية: كسياسة ممنهجةلحماية معامل “فوسفات خنيفس”.. مليشيات إيران تعزّز مواقعها بريف حمص (خاص)معركة مؤجلة … بين استغلال الحاجات الأمنية لتركيا ….. وإضاعة فرص اقتصادية على المعارضةدريد الأسد يُحذر من سيناريو هو الأسوء على سوريامليشيات إيران تستولى على محاصيل القمح شرقي حماة (خاص)تحركات لمليشيات إيران وحزب الله في حماة.. ومراسل ثقة يكشف تفاصيلها (خاص)إيران على طاولة التشريحروسيا تعتزم بناء محطة نووية في تركيا بكلفة 20 مليار دولارالنظام يكثّف قصفه الصاروخي على أرياف حلب وإدلب وحماةبإشراف روسي.. مناورات عسكرية مشتركة بين “قسد” و”النظام” في حلب (فيديو)

مليشيات إيران تستولى على محاصيل القمح شرقي حماة (خاص)

مليشيات إيران تستولى على محاصيل القمح شرقي حماة (خاص)

وكالة ثقة – خاص

استولت المليشيات الإيرانية خلال الساعات الماضية، على أجزاء من محاصيل القمح العائد للمدنيين في أرياف حماة الشرقية، وفقاً لما أكّده مراسل وكالة ثقة.

وبحسب مراسلنا فإن المليشيات الإيرانية المتمثلة بلواء فاطميون الأفغاني وحركة النجباء العراقية، استولت على جزء من محصول القمح لعائد لمدنيين بريف حماة الشرقي.

وأوضح مراسلنا أن الأتاوات التي تم فرضها من جانب المليشيات الإيرانية شملت قرى “جنى العلباوي ورسم الأحمر والمسعود” بريف حماة الشرقي.

يذكر أن المليشيات الايرانية عادة ما تكرر انتهاكاتها بحق المدنيين ضمن المناطق الخاضعة لسيطرتهم بريف حماة الشرقي، كان آخرها مصادرة رؤوس أغنام تعود لمدنيين ضمن المنطقة بحجة توفير الأمن لهم.

ومؤخراً صادرت الأفرع الأمنية التابعة للنظام كميات كبيرة من القمح المخزن لدى مزارعين، وآخرين يعملون بتجارة الحبوب، في ريف دير الزور الشرقي، والتي ثبت أن الميليشيات الإيرانية تنقل جزءاً مهماً منها إلى العراق.

وذكرت المصادر وقتها أن دوريات الأفرع الأمنية صادرت أكثر من 80 طناً من القمح تعود ملكيتها لأكثر من 10 مزارعين في المنطقة، بسبب رفضهم تسليم المحصول لمركز الفرات بعد حصاده.

وحصدت مسبقاً الميليشيات الإيرانية، بتسهيل من الأفرع الأمنية، المحاصيل الزراعية من الأراضي التي استولت عليها، تحضيراً لنقلها إلى العراق لبيعها بثمن أعلى، وشمل ذلك أراضي في مناطق واسعة تقدر مساحتها بمئات الدونمات، في القورية وبلدة محكان بريف دير الزور الشرقي، وقرى شعيب الذكر ودبسي فرج ودبسي عفنان في ريف الطبقة الغربي التابعة لمحافظة الرقة.

وتعود ملكية تلك الأراضي الزراعية التي تقوم الميليشيات الإيرانية بحصادها إلى عائلات فرّت من المنطقة إبان سيطرتها عليها عام 2017، ويتم ذلك بواسطة المتنفذين والمتعاونين من عناصر الأجهزة الأمنية، الذين يقومون بتقديم التسهيلات لوكلاء تابعين للميليشيات الإيرانية.

زر الذهاب إلى الأعلى