آخر التحركات الإيرانية في سوريا على الصعيد الميداني والسياسيالطائرات التركية تضرب مواقع “قسد” شمال حلببهدف إرسالهم إلى حدود الجولان والأردن.. دورة عسكرية لـ”حزب الله” في حمص ومراسل ثقة يكشف التفاصيل (خاص)الجيش الوطني يعتزم إنشاء كلية عسكرية شمال سورياالرئاسة التركية تنفي وجود أي اتصال على المستوى السياسي مع نظام الأسدمقتل سوري بحادثة طعن في ألمانياإيران وسياسة اللعب على حافة الهاويةتجاهلوا بأن الأسد هو الراعي الأول له.. الإمارات تقيم مؤتمراً لمكافحة المخدرات ونظام الأسد يشارك!وصول 270 حاج من جرحى الثورة السورية إلى السعودية لأداة فريضة الحجمطالبات بتمديد آلية إيصال المساعدات عبر معبر باب الهوىعاصفة مطرية تتسبب بأضرار مادية وإصابات في مخيمات إدلب وحلبأوتشا: 13.4 مليون شخص بحاجة إلى مساعدات إنسانية في جميع أنحاء سوريا“أونروا”: نحتاج إلى 5 ملايين دولار في الأردن لتقديم المساعدة للاجئين الفلسطينيين من سورياميليشيا “حزب الله” اللبناني تُنشى معسكراً جديداً قرب “القريتين” في حمص (خاص)إيران تُنشئ قاعدة عسكرية جديدة في “مورك” بحماة وتزوّدها بأسلحة نوعية (خاص)

مليشيا “حزب الله” تعتزم إرسال تعزيزات عسكرية من حمص إلى اليمن.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيل

مليشيا “حزب الله” تعتزم إرسال تعزيزات عسكرية من حمص إلى اليمن.. ومراسل ثقة يكشف التفاصيل

وكالة ثقة – خاص

بدأت مليشيا “حزب الله” اللبناني بتدريب مجموعة جديدة من عناصرها السوريين واللبنانيين في ريف حمص الشرقي (وسط البلاد)، بهدف إرسالهم كتعزيزات لأنصار الله في اليمن، وفقاً لمصادر حصل عليها مراسل وكالة ثقة.

يقول مراسل “ثقة” في حمص، إن مليشيا “حزب الله” اللبناني بدأت خلال الساعات الماضية، بتدريب مجموعة يُقدر تعدادها 75 عنصراً، وبإشراف مباشر من الحرس الثوري الإيراني وقيادات من حزب الله اللبناني.

وكشف مراسلنا أسماء بعض الشخصيات التي تقود التدريبات وهم اللبناني “سامر فوزي” وهو قيادي في حزب الله، والمدعو “جهاد عبد الله” وهو إيراني الجنسية ويعمل ضمن صفوف الحرس الثوري.

وأوضح مراسلنا أن عمليات التدريب تجري في معسكر “صفين” التابع لحزب الله، والواقع قرب منطقة “مهين” في ريف حمص الشرقي، منوهاً أن فترة التدريب تمتد إلى 60 يوماً.

وأكّد مراسلنا على أن تدريب العناصر يجري على الأسلحة الخفيفة والمتوسطة في الوقت الراهن.

وأشار إلى أن الميليشيات الإيرانية رفعت أعلام نظام الأسد على أبنية المعسكر المقام بداخله التدريبات، لتجنب رصدهم من قبل الطيران الأمريكي والإسرائيلي.

وتعتبر هذه الدورة هي الثانية من نوعها التي تقدم عليها مليشيا “حزب الله” بدعم وإشراف الحرس الثوري الإيراني لتدريب عناصر محليون وإرسالهم نحو اليمن لمساندة أنصار الله هناك.

يشار إلى أن إرسال العناصر إلى اليمن يجري عبر طرق التهريب من العراق ومن ثم السعودية وصولاً إلى اليمن، وفي بعض الأحيان عبر الطيران المدني بشكل مباشر، وفقاً لتقرير نشرته وكالة ثقة في وقت سابق.

وكان جرى إرسال تعزيزات تُقدر بـ120 عنصراً على دفعات نحو اليمن من قبل حزب الله، مطلع شهر آذار/مارس الفائت.

زر الذهاب إلى الأعلى