منبج تنتفض ضد ميليشيات قسد في ريف حلب الشرقي

وكالة ثقة

خرجت مظاهرات ضد ميليشيات قسد في مدينة منبج بريف حلب الشرقي ردّاً على محاولات سوق الشبان إلى معسكرات التدريب، وفرض حملة تجنيد إجباري في كافة مناطق سيطرة قسد.

وقد تدخلت الميليشيات بالقوة أمس اﻹثنين ضد التظاهرات وفرّقت أحدها بالرصاص ما أدى لمقتل أحد المحتجين، واعتقلت عدداً من المتظاهرين وسط المدينة.

ونفّذ اﻷهالي إضراباً عاماً في منبج احتجاجاً على الحملة، حيث تم أغلق معظم التجار وأصحاب المحلات أبوابهم.

من جهته أعلن مجلس القبائل والعشائر السورية في بيان تأييده للتظاهرات، ودعمه للحراك السلمي، معتبراً أن الميليشيات تحاول “إقحام شباب منبج في معارك لا ناقة لهم فيها ولا جمل”.

وأكد البيان أن “نظام الأسد وقسد وجهان لعملة واحدة يتخادمان بما يحقق لهما مصالحهما على حساب المواطن من أبناء المنطقة”.

يذكر أن محافظتي الرقة ودير الزور شرقي البلاد تشهدان أيضاً حالة من التوتر بسبب حملة التجنيد التي يقوم بها عناصر قسد بالمنطقة.

زر الذهاب إلى الأعلى