تحديث جديد لتطبيق تيليغرام يحمل الكثير من المفاجآت.. تعرف عليهاما المبلغ الذي سيحصل عليه منتخب المغرب بعد فوزه على إسبانيا؟بالفيديو .. مأساة الطفل المغربي تتكرر في الهند ومحاولات الإنقاذ مستمرة منذ أيامتحذير من شتاء قاسي جداً في تركيا..متى ستبدأ أثاره بالظهور؟ميزة في مونديال قطر قد لا تتكرر في مستقبل البطولة .. ماذا قالت الفيفا عنها؟غوغل: VPN مهم للغاية ولهذا السبب يجب استخدامهظاهرة فلكية مميزة ترى بالعين المجردة .. تعرف على موعدهامصادر لـ”ثقة” تكشف حجم التعزيزات الإيرانية والروسية على محاور ريف حلب (خاص)طفل سوري يخطف الأضواء في مونديال قطربيع مغارة أثرية لإيطالي .. الكشف عن عملية احتيال ضخمة في الأردنتنافس قطري للتعاقد معه .. رونالدو إلى النصر السعودي بأعلى راتب في العالمتعرف على الميزات الجديدة التي أطلقتها غوغل لأجهزة الأندرويدلمستخدمي أندرويد.. 3 تطبيقات يجب حذفها فوراً وبدون ترددتنمروا عليه في مونديال قطر بسبب أسنانه .. شاهد كيف أصبح المشجع المغربي

منسقو الاستجابة يُحصي أضرار مخيمات إدلب إثر العاصفة المطرية

منسقو الاستجابة يُحصي أضرار مخيمات إدلب إثر العاصفة المطرية

وكالة ثقة

أحصت منظمة منسقو استجابة سوريا، اليوم الجمعة 21 تشرين الأول/أكتوبر، الأضرار التي لحقت في مخيمات منطقة إدلب شمال غربي سوريا، جرّاء العاصفة المطرية التي ضربتها مساء أمس الخميس.
وقالت المنظمة، إن عاصفة مطرية متوسطة الشدة في مناطق شمال غرب سوريا أثرت من جديد على مخيمات النازحين في المنطقة مع توسع الأضرار عن الهطولات المطرية السابقة.
ووثقت المنظمة الأضرار الأولية ضمن المخيمات وفق التالي، “أضرار ضمن أكثر من تسعة مخيمات مع استمرار عمليات إحصاء الأضرار، وتضرر 54 خيمة بشكل كامل ودخول مياه الأمطار إلى 70 خيمة اخرى، وأضرار جزئية في 64 خيمة أخرى”.
وبلغ عدد الأفراد المتضررين من العواصف الأخيرة خلال الـ24 ساعة أكثر من 3,171 نسمة، كما أصبح أكثر من 426 نسمة بدون مأوى نتيجة دمار الخيم الخاصة بهم، وفقاً للمنظمة.
وأشارت إلى أن الهطولات المطرية الأخيرة سببت إلى حدوث فيضانات مائية وانقطاع للطرق داخل المخيمات مع صعوبات كبيرة لتصريف المياه نتيجة غياب الصرف المطري في مجمل المخيمات.
وأوضحت أن ادعاء المنظمات العاملة في المنطقة بقيامها تنفيذ مشاريع عاجلة للمخيمات هو أمر غير واقعي وخاصةً مع تسجيل تلك الأضرار، علماً أن الهطولات المطرية الفعلية لم تبدأ بشكل فعلي، أما الحديث عن تنفيذ مشاريع التعافي المبكر في المخيمات هو أمر غير منطقي وهو يمثل مساواة غير عادلة بين مشاريع التعافي المبكر لدى النظام السوري وبين مناطق شمال غرب سوريا.
وأشارت إلى أنه لا يمكن اعتبار أي مشروع منفذ في المخيمات هو مشروع تعافي مبكر للعديد من الأسباب، أبرزها تثبيت الواقع الفعلي للنازحين في المخيمات فقط ومساهمة كبيرة للمانحين والمجتمع الدولي لإعطاء المزيد من المساهمات في هذا النوع من المشاريع لمناطق النظام السوري.
وطالبت من المنظمات الإنسانية العاملة في المنطقة العمل بشكل جدي على تأمين الاحتياجات العامة للمخيمات و التركيز في المشاريع الحالية على أولويات النازحين العاجلة وهي مواد التدفئة وعزل المخيمات.

زر الذهاب إلى الأعلى