منشور لداخلـ.ـية نظـ.ـام اﻷسد على الفيسبوك يُضحك المـ.ـوالين

منشور لداخلـ.ـية نظـ.ـام اﻷسد على الفيسبوك يُضحك المـ.ـوالين

وكالة-ثقة – فريق التحرير

أثار بيان لوزارة الداخلـ.ـية بحـ.ـكومة نظـ.ـام اﻷسد سخـ.ـرية متابعيه من المـ.ـوالين على موقع فيسبوك، حيث أعلن عن اعتـ.ـقالات جديدة في إطار “مكـ.ـافحة نشر ونقل الأنباء الكـ.ـاذبة والإشـ.ـاعات المغـ.ـرضة”.

وقال البيان إن أجهـ.ـزة الأمـ.ـن اعتـ.ـقلت خمسة شبان سوريين بتهـ.ـمة “التعامل مع صفحات ومواقع إعلامية، تنشر أخبارًا مضـ.ـللة عن سوريا”.

وقد “اعترف” المعتـ.ـقلون بعد التحقـ.ـيق معهم – وفـ.ـقاً للبيان – بالتواصل مع تلك المواقع، وبأنهم زودوها بـ”معلومات ملفـ.ـقة”.

وأضاف البيان أن الشبان الذين تم اعتـ.ـقالهم قدمـ.ـتهم “الداخلية” إلى ما سمته “القـ.ـضاء المخـ.ـتص” للحكـ.ـم عليهم.

وقال أحد المعلقين ساخـ.ـرا: “في مجال تذكرولنا تلك واسماء المواقع لحتى ما ننـ.ـجر ونعلق ونتفاعل معها …كيف بدنا نعـ.ـرفها؟؟؟”.

فيما تساءل آخر قائـ.ـلا: “واللي عم يقـ.ـوص ويصـ.ـيب العالم بالفرح والحزن مافي قوانين بتوقفه عند حده؟” في إشـ.ـارة إلى شبيـ.ـحة نظام اﻷسد وتجـ.ـاوزاتهم.

وقال أحد المـ.ـوالين: “المعلومات المـ.ـلفقة هي: غاز ما في كهربا ما في مواصلات ما في مصاري ما في محـ.ـروقـ.ـات ما في.. وطبعا فعلا هي أخبار ملفـ.ـقة لأن سوريا مو هيك أبدا أبدا سوريا بخير وكلشي متـ.ـوفر ومن أحسنو حتى ما عم نعـ.ـرف شو بدنا نسـ.ـاوي ب الفـ.ـائض”.

وقد “أهابت” الوزارة -في تهـ.ـديد واضـ.ـح- “بالإخوة المواطنين توخـ.ـي الوعـ.ـي وعـ.ـدم الانجـ.ـرار وراء تلك المواقع المشبـ.ـوهة والتعامل معها وتؤكد أنها مستمرة في ملاحـ.ـقة الأشخاص الذين يتعاملون مع تلك المواقع استـ.ـناداً إلى القـ.ـوانين والأنـ.ـظمة”.

بريطانيا تحـ.ـذّر من كـ.ـارثة كبيرة ستـ.ـضرب البلاد قريباً

وكالة-ثقة – فريق التحرير

حـ.ـذرت الحكـ.ـومة البريطانية من ارتفـ.ـاع كـ.ـارثي في عدد الأشخاص الذين يدخـ.ـلون المستـ.ـشفيات بسـ.ـبب متحـ.ـور كـ.ـورونا الجديد، والذي قد يصل لمستويات “مخـ.ـيفة جدا” في وقت قريب.

وقال كبير المستشارين الطـ.ـبيين للحـ.ـكومة البريـ.ـطانية كريس ويتـ.ـي، في ندوة بلندن إن المملكة المتحدة “لم تخـ.ـرج من دائـ.ـرة الخـ.ـطر بعد ولا أعتـ.ـقد أننا يجب أن نقلل من حقـ.ـيقة أننا يمكن أن نقع في المشـ.ـاكل مرة أخـ.ـرى بسرعة مفـ.ـاجئة”.

وحـ.ـذر ويتي من أن عدد الأشخـ.ـاص المـ.ـصابـ.ـين بكـ.ـوفـ.ـيد-19 في المستشـ.ـفيات يتـضـ.ـاعف كل ثلاثة أسابيع، ويمـ.ـكن أن يصل إلى “أرقام مـ.ـخـ.ـيفة جدا” إذا استمر هذا الاتجـ.ـاه.

وأضاف: “لم نخرج بأي حال من الأحوال بعد من دائرة الخطـ.ـر بشأن هذا الأمر، فنحن في حالة أفضل بكثير بسبب برنامج اللقـ.ـاح والأدوية ومجموعة متنـ.ـوعة من الأشياء الأخرى” مستدركا بالقول: “لكن هذا ما زال أمامه طريقا طويلا في المملكة المتحدة، بل إن الأمر يحتاج إلى مزيد من العمل على مستوى العالم”.

وتعاني البلاد من موجـ.ـة جديدة من المتحـ.ـور دلـ.ـتا لفـ.ـيروس كـ.ـورونا وقد بلـ.ـغت الإصـ.ـابات الجديدة فيها أعلى مستوياتها منذ ستة أشهر ووصل عدد الأشخاص الذين يدخـ.ـلون المستـ.ـشفـ.ـيات ويمـ.ـوتـ.ـون بسبب كوفـ.ـيد-19 إلى أعلى مستويـ.ـاته منذ مارس في موجـ.ـة هي الثالثة منذ اجتـ.ـياح الوبـ.ـاء للبلاد.

يذكر أن الموجـ.ـة الثانية المـ.ـاضية للإصـ.ـابات في وقت سـ.ـابق من هذا العام، بلغـ.ـت حوالي 40 ألف شخص في المسـ.ـتشفـ.ـيات مصـ.ـابين بكوفـ.ـيد-19، ووصـ.ـلت الوفيـ.ـات إلى حوالي 1500 شخص يوميا.

زر الذهاب إلى الأعلى