تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

منظمة دولية: تدمير مخازن الأمصال في قصف على الميادين

كشفت منظمة الصحة العالمية عن تقارير تفيد بتعرض منشآت طبية في شرق سوريا لهجوم أدى إلى تدمير مخزن كان يحوي أكثر من 130 ألف جرعة من الأمصال المضادة للحصبة وشلل الأطفال.

واعتبرت المنظمة أنه إذا تأكد ذلك فإن هذا الهجوم سيعرض آلاف الأطفال لخطر الإصابة بهذين المرضين الفيروسيين المعديين. ويمكن لهذين المرضين الانتشار بسرعة في مناطق الحروب.

وقالت ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا “إليزابيث هوف” في بيان صدر في ساعة متأخرة من مساء أمس الجمعة “ندين بشكل قاطع هذه الأعمال. الأمصال ليست هدفاً مشروعاً للحرب”.

وأوضحت المنظمة أن التقارير التي تلقتها أفادت بتعرض غرفة لتبريد الأمصال في منشآت صحية في مدينة الميادين لهجوم. ولم تذكر المنظمة ما إذا كانت التقارير التي تلقتها قد أشارت إلى الجهة التي شنت الهجوم المذكور.

وكان المخزن يحوي 100 ألف جرعة من المصل المضاد للحصبة و35 ألف جرعة من المصل المضاد لشلل الأطفال بالإضافة إلى محاقن وأدوات أخرى.

ورصدت منظمة الصحة العالمية من قبل تفشياً لمرض شلل الأطفال في المنطقة نفسها بسوريا في 2013 و2014، وقالت إنها وصلت إلى أكثر من 252 ألف رضيع وطفل في آخر حملة قامت بها للتطعيم ضد شلل الأطفال في دير الزور.

وفي يونيو/حزيران الماضي قالت المنظمة إن مرض شلل الأطفال في سوريا تسبب في إصابة 17 طفلاً على الأقل بالشلل منذ مارس/ آذار الماضي، واصفة الوضع بأنه خطير للغاية.

وتأكدت 15 حالة إضافية من الإصابة بالمرض منذ إعلان منظمة الصحة العالمية لأول مرة قبل أقل من أسبوعين أن سوريا تعاني من أول انتشار للمرض منذ 2014.

يشار إلى أن محافظة دير الزور تشهد غارات جوية مكثفة من قبل طائرات النظام وروسيا منذ نحو أسبوعين، ما خلّف مئات الشهداء والجرحى، كان آخرها مجزرة العشارة عند المعبر النهري حيث استشهد قرابة 150 مدنياً كانوا يحاولون النجاة بأرواحهم.

وتشهد المحافظة موجة نزوح كبيرة من قبل الأهالي إلى الأرياف البعيدة هرباً من قصف طائرات الت

المصدر :وكالات

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى