من هي جود التي لحقت بأخيها جراء قـ.ـذائف الحـ.ـقد على إدلب؟

من هي جود التي لحقت بأخيها جراء قـ.ـذائف الحـ.ـقد على إدلب؟

وكالة-ثقة – فريق التحرير

كانت الشابة “جود” من عائلة “شريط” المعروفة والميسورة بمدينة إدلب، و”وحيدة أهلها”، تتأمل مايجري من على سطح منزلها الكائن بحي الضبيط غربي المدينة، مع سقوط القـ.ـذائف العشوائية، قبيل ارتقـ.ـاءها بواحدة منهن نزلت في السطح على بعد أمتار قليلة منها.

ومع أصوات الهلع والقـ.ـذائف التقطت الشابة صورة لمدينتها التي تغص بالنـ.ـازحين، وكتبت قائلة: “اللهُم خيراً في كلّ اختيار، ونوراً في كل عتمة وتيسيراً لِكل عسير، وواقعاً لِكل ما نتمنى، اللهم بحجم جمال جنتك أرني جمال القادم في حياتي وحقق لي ما أتمنى، واشرح لي صدري.. اللهم الرضا الذي يجعل قلوبنا هادئة وهمومنا عابرة ومصائبنا هيّنة”.

تبلغ جود من العمر 21 عاماً وكانت قد تخرجت من جامعة الشمال الخاصة قبل عدة أيام، وتملك روضة خاصة بها، وتقوم بتعليم الأطفال في معهد لتعليم القرآن الكريم. 

وكان الأخ الوحيد لجود قد قـ.ـضى في معتـ.ـقلات نظـ.ـام الأسد منذ مطلع عام 2016، لتبقى هي اﻷمل الأخير ﻷهلها.

وكانت قـ.ـوات النظـ.ـام قد قصـ.ـفت أمس المدينة بشكل مفاجئ ما أدى لاستـ.ـشهاد 5 مدنيين وجـ.ـرح 18 آخرين، جراء قـ.ـذائف أصابت إحداها عرسا في مسبج بجنوب المدينة.

وتشهد المحافظة عموما حالة من التصـ.ـعيد الروسي الكبير وسط تضـ.ـارب في التحليلات لحقيقة ما يجري على اﻷرض.

زر الذهاب إلى الأعلى