تفاقم أزمة تهريب وتعاطي المخدرات في الشمال السوري.. من المسؤول؟منظمة ((الرواد)) تهدد وكالة ثقةمدير أحد أقسام منظمة الرواد ( الددم ) يصف الشاعر محمد قاسم بالتافه !“منظمة الروّاد” تطرد رمزاً من رموز الثورة السورية بسبب المرض: إليكم قصة الشاعر “محمد محمود قاسم”التعافي الاقتصادي المبكر بين غموض الرهانات السياسية وحمولات التمكين الاقتصاديمخيم الهول: نساء عائدات للحياةمصير الرئيس الإيراني مجهول بعد تعرض مروحيته لحادث.. ما التفاصيل؟هطولات مطرية تضر بالكمون والمحاصيل الصيفية شمالي سورياالعثور على عائلة سورية مقتولة داخل منزلها في تركياوفاة شابين سوريين غرقًا في لبنانرئيس مجلس فرع نقابة المحامين الاحرار بحلب يتوجه إلى بروكسل محملاً بقضايا الثورة السورية”الفصائل المعارضة ” تستولي على دبابة للنظام غربي حلبهدوء وحظر تجول في جرابلس بعد اشتباكات إثر خلاف عشائري

من وسط درعا.. أدهم الكراد: اتفاق التسوية مع روسيا “خديعة” (فيديو)

هدّد القيادي السابق في الجيش الحر، أدهم الكراد، اليوم الاثنين، في تسجيل مصور، بالتصعيد مجددا على قوات النظام السوري وروسيا، عبر مظاهرات عارمة تطال محافظة درعا، جنوبي سوريا.

واتهم الكراد في التسجيل المصور خلال وقفة احتجاجية نظّمها وجهاء درعا البلد، ظهر اليوم الإثنين، نظام الأسد بتجنيد ميليشيات محلّية لصالح تنفيذ عمليات اغتيال وخطف في المنطقة.

ووصف القيادي خلال التسجيل، أن اتفاقات “التسوية” بين فصائل المعارضة وروسيا كانت مجرد “خديعة”.
وتمكنت قوات النظام من السيطرة على محافظتي درعا والقنيطرة بموجب اتفاقيات تسوية، بعد أيام من قصف وتعزيزات عسكرية.

وحتى اليوم لم تتضح سياسة النظام السوري في درعا، سواء الالتزام ببنود التسويات التي فرضها، أو التوجه لاعتقال الأشخاص الذين خرجوا عنه في السنوات الماضية.

وشهدت درعا في الأشهر الماضية، اجتماعات بين قيادات المعارضة في المحافظة سابقا وشخصيات من روسيا النظام السوري أبرزها كنانة حويجة.
وجاءت الاجتماعات للوقوف على الوعود التي تم طرحها في بنود التسوية، بينها ملف المعتلقين وتسوية أوضاع المطلوبين أمنيا.

وفي شهر آب الماضي، شهدت أحياء درعا البلد وقفة احتجاجية لعشرات المتظاهرين، طالبوا من خلالها برفع القبضة الأمنية وإخراج المعتقلين، وأعلنوا تمسكهم بثوابت الثورة السورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى