موقع إسرائيلي يكشف خفايا الغارات على نظام اﻷسد

موقع إسرائيلي يكشف خفايا الغارات على نظام اﻷسد

كشف تقرير عبري عن استهداف إسرائيل لمواقع سرية كان ينتج فيها نظام اﻷسد أسلحته الكيماوية ، ضمن قائمة أهداف تل أبيب بسوريا.

وقال موقع “إسرائيل اليوم” إن الهجمات تهدف لمنع عودة إنتاج سلاح كيماوي في سوريا ، وتهدف لتوجيه رسائل لكل من طهران ونظام اﻷسد.

وأكد التقرير أن الغارات تسعى أيضا إلى نزع أي قدرات غير تقليدية حتى وإن كانت في مراحلها الأولية، والثاني الإيضاح للأسد بأن إسرائيل لن تسمح بالعودة إلى تهديدها بسلاح الدمار الشامل، والثالث إطلاق رسالة لدول أخرى، وعلى رأسها إيران، بأن إسرائيل ستعمل بالطريقة ذاتها ضد كل من يطور سلاحاً يهدد وجودها.

وأضاف الموقع أن اﻷسد ورغم تعهده، واصل استخدام أنواع مختلفة من السلاح الكيماوي ضد معارضيه، ولا سيما الكلور حيث حذرت إسرائيل من أن سماح العالم له بعمل ذلك، سيؤدي أجلا أم عاجلا، إلى عودته أيضاً لإنتاج سلاح كيماوي متقدم أكثر، مثلما حصل بالفعل.

وختم بالقول: “يبدو أن إسرائيل، بخلاف الماضي، قررت ألا تنتظر تزوُّد النظام بكمية كبيرة من السلاح الكيماوي، بل عليها أن تدمره وهو في مراحله الأولية. لكن مواصلة مساعي التطوير، رغم تعرضه للهجوم في المرة الأولى، تدل على أن الأسد يواصل اليوم أيضاً محاولة التسلح بقدرات للدمار الشامل إلى جانب الوجه اللطيف الذي يحاول عرضه للعالم”.

Back to top button