ميليـ.ـشيات ايرانية تعـ.ـتدي على فتاة في ديرالزور.. واشتـ.ـباكات بين الميليـ.ـشات وأهالي الفتاة تخـ.ـلف قتـ.ـلى

وكالة ثقة

ميليـ.ـشيات ايرانية تعـ.ـتدي على فتاة في ديرالزور.. واشتـ.ـباكات بين الميليـ.ـشات وأهالي الفتاة تخـ.ـلف قتـ.ـلى

وكالة ثقة – فريق التحرير

اندلـ.ـعت اشتـ.ـباكات بين إحدى التشـ.ـكيلات العسـ.ـكرية التابعة للميلـ.ـيشيات الإيرانية وأهالي بريف مدينة البوكمال بريف ديرالزور، شرقي البلاد.

وبحسب مـ.ـصادر مطـ.ـلعة حصل عليها موقع “عين الفرات” فإن إحدى التشـ.ـكيلات العسـ.ـكرية التابعة للميليـ.ـشيات الإيرانية في منطقة البوكمال بريف دير الزور الشرقي، أقدموا على التـ.ـحـ.ـرش في إحدى الفتيـ.ـات كانت برفقة أقربائها، ما تسبب بانـ.ـدلا.ع اشتبـ.ـاكات بين الجانبين.

ووفقاً للمـ.ـصادر، فإن مجموعة من ميلـ.ـيشيا “لـ..ـواء الهاشـ.ـميون” التابع للميـ.ـليشيات الإيرانية بالتحـ.ـرش بفتاة في قرية السويعية بريف البوكمال، وأطلـ.ـقت النار على أحد أقاربها، بعد دفـ.ـاـ.ـعه عنها، ما تسبب بإصـ.ـابته بجـ.ـروح خطـ.ـيرة في منطقة البطن.

وأشارت إلى أن أهالي الفتاة وعشـ.ـيرتها استنفروا في المنطقة وهاجـ.ـمت مجموعة منهم مـ.ـقر الميلـ.ـيشيا في السويـ.ـعية، واشتبـ.ـكوا مع العنـ.ـاصر ضمن المـ.ـقر، ما دفع الحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني لإرسال تعـ.ـزيزات إلى المكان.

وأوضحت أن الحـ.ـادثة تبعها تعـ.ـزيزات للميلـ.ـيشيات الإيرانية من الحـ.ـشد الشعبي العراقي لإرهـ.ـاب الأهالي، ولخـ.ـوفها من خروج الأمور عن السيـ.ـطرة.

ميليشـ.ـيات إيران تشـ.ـتري أراضي واسـ.ـعة في غربي حلب …ما القصة؟

وكالة ثقة – فريق التحرير

قالت مصادر خاصة في غرب حلب بأن المليـ.ـشيات الإيرانية تعمل على شراء أراضي بمساحات واسعة مسـ.ـتغلة الوضـ.ـع الاقتصادي لدى الناس وحاجاتهم في ظل الأزمـ.ـة الاقتصادية الخـ.ـانقـ.ـة في مناطق سيـ.ـطرة النظام والمليشـ.ـيات الممولة من إيران .

وذكرت المصادر لوكالة ثقة، بإنه تتم عمليات الشراء عن طريق سماسرة يكونون في الواجهة لصالح قيـ.ادات للميليـ.ـشيات الايرانية .

وأضاف المصدر ،الذي رفض ذكر اسمه لأسباب أمـ.ـنية لأنه يعيش في تلك المناطق، بأنه شهريا يتم عشرات عمليات البيع بهذه الطريقة بهدف حيـ.ـازة هذه المليشـ.ـيات على ممتـ.ـلكات المهجرين والمعارضـ.ـين للنظام .

وفي سياق تلك الانتـ.ـهاكات، كانت قد أنذرت دوريـ.ـات تابعة لما يسمى “الأمـ.ـن العسـ.ـــكري” للنظام قاطني نحو 50 منزلاً في مدينة البوكمال في 15 أذار من العام الجاري ، بضرورة إخـ.ـلائها خلال مدة زمنية أقصاها أسبوع واحد فقط، وفق ما أفاد المرصـ.ــد السوري لحـ.ـقوق الإنسان.

وتعود ملـ.ـكية المنازل لأشخاص معارضــ.ــين للنظام السوري ممن شاركوا في الحـ.ــراك ضــ.ـده في بدايات الثـ.ـورة السورية في آذار 2011، وهُجـ.ـروا من مدينة البوكمال بعد سيـ.ـطرة تنظيم “داعش” عليها ومن ثم الإيرانيين.

كما جاء إنذار قاطني المنازل بطلب من ما يسمى “مكتب الأصدقاء” التابع بشكل مباشر للحـ.ـرس الثـ.ـوري الإيراني، والذي قام بدوره بإبلاغ قــ.ـوات “الأمــ.ـن العسـ.ـكري” بتسليم البلاغات لقاطني المنازل التي ستصـ.ـادر خلال الأسبوع القادم، حيث يقطن تلك المنازل أقرباء لأصحابها الأصليين.

زر الذهاب إلى الأعلى